أهالي جنوب السودان يعانون نقصا حادا في الغذاء

14/08/2018
يشق الناس طريقهم هنا بحثا عنه طعام غير آبهين بوعورة الطرق وما يخفيه باطن الأرض من خطر على أقدامهم الحافية سلكنا معهم بالطريقة ذاتها نحو منطقة يترقبون فيها وصول معونات إلى المدنيين الناس هنا مضطرون للسير لساعات وسط هذه المياه والأراضي الطينية كي يحصلوا على قوتهم من المساعدات الإنسانية التي تأتيهم بواسطة عمليات الإسقاط الجوي واقع الحروب التي تشهدها دولة جنوب السودان منذ خمس سنوات ومازالت تكتوي الترقب هنا سيد الموقف فمنذ شهور كثيرة ينتظر أهالي قرى كذلك وصول معونات إليهم إذ يعيش هنا أكثر من خمسة آلاف شخص في منطقة معزولة عن المدن الرئيسية في جنوب السودان لدينا مشاكل صحية والناس يموتون في الغالب بسبب الملاريا والإسهال وأحيانا الكوليرا نريد التعليم لا توجد مدارس هنا لدينا معلمون ولكنهم متطوعون ولا تدفع إليهم رواتب الإسقاط الجوي للمعونات أضحت طريقا وحيدا للوصول إلى من تضرروا من النزاعات في جنوب السودان فانعدام الطرق البرية وحكم الأنصاري جعل توفير بدائل أخرى للوصول إلى المناطق النائية أمرا صعبا وضع الأمن الغذائي هنا سيء للغاية ويحتاج إلى استجابة فورية وعلينا النظر في خطط طويلة الأجل وكيف يمكننا أن نساعد الناس في الانتقال من الاعتماد على المساعدات إلى إنتاج غذائهم التحدي الحقيقي الثاني هو سوء التغذية خاصة للنساء الحوامل والأطفال دون سن الخامسة يشكل موسم الأمطار الذي انتصف في البلاد أكبر التحديات في زيادة أوضاع المدنيين سوءا وتنذر منظمات الأمم المتحدة بتفاقم أزمة جنوب السودان الإنسانية في حال استمرار النزاع فيها فحسب أحدث تقرير للمنظمات الدولية مع مركز الإحصاء القومي يشير إلى أن نحو سبعة ملايين شخص قد يواجهون أزمة حقيقية في الحصول على الغذاء هيثم أويت الجزيرة منطقة كذلك جنوب السودان