هذا الصباح- مهرجان للثقافة اليابانية في روسيا

13/08/2018
لم ينته زمن الفروسية بعد سهام صولات وجولات صحيح أنها ليست بقوات ورشاقة الزمن القديم لكن الفرسان اليابانيين رفعوا رأس بلادهم و أظهروا براعتهم في مهرجان الثقافة اليابانية المقام في العاصمة الروسية موسكو ما المنافسة لم تجرب الحضور من رؤوس وسياح لمجرد البراعة في الرماية بليزي السامرائي الذي كان يرتديه فرسان اليابانيون في القمم يعرف هذا التقييد باسم كابوسين وهو يجمع بين مهارات ركوب الخيل والرماية وكان يعد في الماضي نوعا من التدريبات العسكرية لليابانيين ويمثل طبقة المحاربين الارستقراطية وفيه يتسابق المحاربون في مضمار ساهمت والفوز لأفضل منطقة جواد وأفضل متحكم في توجيه جواده من خلال السرد إنه جانب مشوق من الثقافة اليابانية وهو ملوح لزوجي نظرا لتعاونه مع اليابانيين كرئيس لاتحاد الكرة لكن بالنسبة إلي هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها المنافس أقيمت المنافسة على هامش الجدول الثقافي العام الياباني في روسيا هو يضم عدة فعاليات كتبادل المعارض الفنية