جونسون يرفض الاعتذار عن تصريحاته المسيئة للمنتقبات

13/08/2018
ظهور بصورة غير اعتيادية وعلى نحو غير مكترث بهذه الطريقة اعتاد السياسي البريطاني الذي أضحى يمثل الجناح المتشدد في حزب المحافظين بوريس جونسون أن يهرب من سقطاته السياسية هذه المرة خرج جونسون على الصحفيين أمام منزله حاملا أكواب من الشاي ورافضا الاعتذار عن تصريحاته المسيئة إلى المنتقبات ليس لدي ما أقوله لا يمكنني أن أترككم هكذا دون كوب شاي لكن محاولة جونسون أن يبدو غير مكترث قد لا تنجح في مروره سالما من هذه الأزمة كبرى المنظمات الإسلامية في بريطانيا ترى في تصريحاته استهدافا للمسلمين وتشجيعا على معاداتهم وقد بعثت برسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني تريزا ماي تدعوها إلى إجراء تحقيق شفاف يجب أن يعاقب جونسون على تصريحاته التي تخالف لوائح الحزب وتشجع انقسام مجتمعي ومعاداة المسلمين لا يمكن أن يكون التحقيق بمثابة ذر للرماد في العيون وينتظر أن يمثل جونسون أمام لجنة يشكلها رئيس حزب المحافظين بتهمة انتهاك ميثاق الشرف للحزب الذي يطلب من أعضائه تشجيع التسامح في المجتمع البريطاني تهمة إن ثبتت فإنها قد تفضي إلى تعليق عضويته أو فصله نهائيا من حق بوريس جونسون أن يقول رأيه لباس المرأة الإسلامي مثار جدل في أوروبا كلها لكن عليه أن يكون حريصا في المفردات التي يستخدمها حتى لا ينزلق إلى تشجيع معاداة المسلمين التي تشكل خطرا على المجتمع البريطاني وتقول منظمات إسلامية بريطانية إنها تلقت رسائل كراهية معادية للمسلمين تستشهد بتعليقات جونسون لاشك أن جونسون بشأن مسألة الخروج من الاتحاد الأوروبي والتي أدت إلى استقالته من حكومتها ساهمت في الدفع بصورة أو بأخرى باتجاه التحقيق معه فمي تعتقد أنه يقود تمردا ضدها فرقة تقول المنظمات الإسلامية البريطانية إنها لن تثنيهم عن التأكد من محاربة الإسلاموفوبيا في السياسة البريطانية خارج إطار المواءمات الحزبية محمد معوض الجزيرة لندن