البلوش يشاركون لأول مرة باحتفالات استقلال باكستان

13/08/2018
سيد أحمد بلوش من إقليم بلوشستان يبيع الأعلام الباكستانية وغيرها من مستلزمات للاحتفال بذكرى الاستقلال وحينما يذكر بولشستان تذكر معه نقلة نوعية في الولاء للبلاد فقد مرت عقود وشريحة واسعة من سكانه يعتبرون يوم استقلال باكستان يوما أسود ويطالبون بالاستقلال عنها لكنهم اليوم يستعدون بحماس للاحتفال أتيت كبلوشي مع أبنائي من مكان بعيد للمشاركة في الاحتفالات أناشد كل البلوش أن يأتوا إلى هنا لنحتفل أنا متأكد أن احتفالاتنا ستطغى على احتفالات المدن الأخرى الاستعدادات لم تقتصر على مدينة دون أخرى وامتدت لتشمل مناطق القبائل التي كانت تصنف رسميا على أنها تتمتع بحكم شبه ذاتي وبشكل غير رسمي على أنها خارجة عن سلطان الدولة بالنظر لسيطرة حركة طالبان وغيرها من الحركات المسلحة عليها تحتفل مناطق القبائل هذا العام وقد بسط الجيش سيطرته عليها وتم الاتفاق على دمجها في باكستان بشكل تدريجي هذا يوم عظيم سعيد حيث نحتفل مع بلادنا وندعو الله أن يحفظ باكستان ويحفظ أمنها هذا العام نحتفل متحدين وفي سلام تام ونحترم بلادنا واستقلالها ويأتي الاحتفال بيوم الاستقلال في ظل سعي حثيث لتشكيل حكومة بعد انتخابات الشهر الماضي وقد جرت العادة أن يوجه رئيس الوزراء كلمة للشعب لكن الأمر قد يكون مختلفا هذا العام بسبب ذلك في خضم متغيرات سياسية كثيرة حل علم باكستان بألوانها الزاهية محل روايات الأحزاب السياسية والدينية التي خاضت قبل أيام غمار معركة انتخابية وصفت بالصعبة في تأكيد ربما على أن الوطن يتسع للجميع وإن تباينت الآراء أحمد بركات الجزيرة