هذا الصباح-تطوير تطبيق للهواتف الذكية لحماية العيون

11/08/2018
العصر في مختلف تجلياتها وتركيز على الشاشة الرقمية والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية مرض إلكتروني ينتج أمراضا عدة من بينها جفاف العين الذي كان ينظر إليه دائما على أنه مرض الشيخوخة وللحد من متاعبه خصوصا عند الأطفال وبالبالغين حين عمل فريق في جامعة أوستن البريطانية على تطوير تطبيقات للهواتف الذكية لتشخيص أمراض العيون قبل استخدامها ويطرح تطبيق بعض الأسئلة البسيطة واختبارا سريعا يقيس المدة التي يمكنك فيها التحديق بشكل مريح على الشاشة دون إفراط تركز بقوة على شاشة الكمبيوتر فإن تبتسم أقل وأيضا بدلا من الوميض الكامل يبدأ الوميض جزئيا لذا ما يحدث هو ضرر في الجزء الأمامي من العين وبالتالي لا يتم إنتاج الدموع فهي تتبخر وتترك وراءها المحتوى الملحي للفيلم وتؤدي إلى مزيد من الضرر في العين لذا تدخل هذه الدورة المرضية التي تسبب بالفعل هذه الأعراض وتستمر في إتلاف صرح العين ويؤمن التطبيق حلا لمهنيي الرعاية الصحية مثل الأطباء العامين والصيادلة للتأكد من تشخيص جفاف العين في غياب المعدات اللازمة ويعاني شخص واحد من كل خمسة بالغين في المملكة المتحدة من مرض جفاف العين ويتوقع أن يرتفع العدد أكثر بسبب ارتباط الحالة أيضا باستخدام الشاشة الثقيلة