عـاجـل: بيرني ساندرز: الكونغرس لن يمنح ترامب السلطة لشن حرب كارثية فقط لأن النظام الوحشي السعودي طلب منه ذلك

ارتفاع عدد ضحايا مجزرة صعدة لـ130 شخصا معظمهم أطفال

11/08/2018
هنا يعالج الأطفال والمدنيون الآخرون الذين استهدفت حافلتهم إحدى غارات التحالف السعودي الإماراتي يوم الخميس الماضي بمستشفى في صعدة يتوالى سرد فصول تلك المجزرة التي ارتكبها التحالف بحق عشرات الأطفال كانت جريمتهم الانتساب في برنامج مدرسة صيفية أيام مضت ولا تزال جروح نازفة وكأن لسان حال كل الضحايا يستصرخ الضمير العالمي متسائلا بأي ذنب تم القصف ويستغرب الجواب التحالف السعودي الإماراتي الذي جاء لدعم الشرعية في اليمن وحماية أهله من الانقلابيين عليها وصف المشهد في صعدة بالأضرار الجانبية لقصف مشروع وتمضي المشاهد في سرد القصة وتؤكد مختلف إحصائيات الأمم المتحدة وغيرها من المؤسسات التي حملت التحالف مرات ومرات مسؤولية قتل مئات الأطفال وقصف العشرات من مواقعهم ومن بينها المدارس وتضيف المشاهد المزيد المتجدد بين الفينة والأخرى مهما انشغال المجتمع الدولي والقوى الكبرى المؤثرة فيه أو تصنع الانشغال بتداول الأحاديث الفضفاضة عن اليمن فإن مشهد صعدة والمجزرة التي طالت أطفالا في مدرسة صيفية يذكر بمختلف الجرائم التحالف السعودي الإماراتي الذي أدرجته الأمم المتحدة على لائحتها السوداء للدول والجماعات التي تنتهك حقوق الأطفال في مناطق النزاعات