إثيوبيا.. خريجون يتنافسون في أول معرض للتوظيف بالبلاد

11/08/2018
يبدو أن مشكلة البطالة هي التحدي الأكبر الذي تواجهه الحكومة الإثيوبية عبد القادر غولجا حاله حال ثلاثين ألف خريج خلال العام الماضي يبحث عن فرصة عمل ويتطلع إلى أن يغير حياته وحياة أسرته بعدما تخرج ليحقق حلمه حلم ربما يجد سبيلا لتحقيق في إعلانات الوظائف بالصحف وهنا محاولة أخرى في أول معرض للوظائف تقيمه وزارة التعليم العالي من أجل إعطاء فرص عادلة ضمن إصلاحات تنتهج الشفافية مبدعة جئت إلى المعرض بحثا عن فرصة العمل والتطوير الذاتي بحث عن الوظيفة كان في أكثر من مكان لكن في هذا المعرض شركات في مكان واحد أشعر بأنني محظوظ ثلاثمائة خريج يتسابقون للفوز بوظيفة واحدة بينما يبلغ عدد الشركات التي تشارك في المعرض 200 ألف فرصة عمل وفقا للاحتياجات الوظيفية مع مراعاة التخصص والكفاءة ويسعى منظمو المعرض لأن يصبح ملتقى سنويا لتوظيف الخريجين الجدد في بلد يزيد معدل البطالة فيه بين الشباب على خمسة في المئة من عدد السكان البالغ 100 مليون نسمة حسب تقديرات البنك الدولي اليوم 200 شركة قدمت لخريجي هذا العام ألف وظيفة يتنافس لنيلها ثلاثون ألف شخص ونطمح مستقبلا لجعل هذا المعرض سنويا وفي المعرض يشتمع أرباب العمل والباحثون عن الوظائف في تحت سقف واحد لاستعراض طلبات التوظيف قبل أن يقع اختيار الشركات على من يثبت جدارته لخوض غمار الحياة المهنية يأمل الباحثون عن الوظائف في أن يكون هذا المعرض بداية جديدة لنهج اقتصادي تنموية يضع إثيوبيا على المسار الصحيح من خلال توفير فرص العمل للجميع الكل حسب مؤهلاته بعيدا عن المحسوبية يسرى سراج الجزيرة أديس أبابا