عـاجـل: حسن نصر الله: الذين يدافعون عن أنفسهم في اليمن مستعدون للذهاب بعيدا بعيدا من أجل الدفاع عن بلدهم

التحالف السعودي الإماراتي عن مجزرة صعدة: "أضرار جانبية"

10/08/2018
أضرار جانبية هكذا وصف أحدث بيانات التحالف السعودي الإماراتي هذا المشهد بعد يوم من المذبحة لم يتوقف رفع الأشلاء المتناثرة هنا وهناك ولم تتوقف في الوقت نفسه تداعيات الصدمة على الجميع بقي هيكل حافلة الأطفال شاهدا إلى حين على براءة من كان يقلهم كذلك شهدت كتبهم وبقايا حقائبهم التي جاد عليهم بها مجتمع دولي لم يقدر على إنقاذ حياتهم كل الصور وشهادات الأهالي تتحدث عن حافلة أطفال وسوق شعبية وساعة ذروة استهدفها قصف طيران التحالف السعودي الإماراتي جنون لا يبدو آخذا طريقه نحو التوقف فقد صارت دماء المدنيين في اليمن خبرا معتادا لقرابة أربع سنوات والفاعل أي التحالف السعودي الإماراتي يمتلك القدرة الأخلاقية على وصف مشاهد كهذه بالعمل المشروع لكن ضجيج المأساة هذه المرة بدا أنه كان محرجا بما لا يسع تجاهله فجاء البيان الثاني للتحالف يوم الجمعة متحدثا عن وسائل إعلام ومواقع منظمات إغاثية تتحدث عن أضرار جانبية تعرضت لها حافلة ركاب إثر عملية لقوات التحالف المشتركة لصحيفة بهذه العبارات المهينة من فداحة المجزرة يأتي وعد التحالف بالتحقيق والمحاسبة لكنها لم تكن المرة الأولى التي يرى العالم فيها أشلاء اليمنيين جراء قصف التحالف تصر قيادته على المضي قدما في هذه الحرب وكما لم يعد الإنكار الكامل متاحا للتحالف لم يعد الصمت الكامل متاحا للمجتمع الدولي فلا بأس من عقد جلسة مغلقة لمجلس الأمن تتبادل فيها الكلمات والإدانات لا بأس أيضا أن تصنف مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان غارة الخميس في صعدة كجريمة حرب وأن تتوالى الإدانات الدولية من عواصم كبرى لا تزال تستورد للسعودية والإمارات شحنات السلاح الذي يقتل أطفال اليمن