هذا الصباح-معرض بمانيلا يجمع منتجي ألعاب الفيديو وجمهورها

01/08/2018
قراصنة ومحاربون ومغامرون يتجولون للناس شخصيات يعرفها الحضور جيدا هؤلاء من ألعاب الفيديو ورجالات الرسوم الكويتية ويحلوا ضيوفا على معرض في العاصمة الفلبينية مانيلا إنه الملتقى السنوي لهذه الصناعة التي تزدهر في آسيا بمعدلات تفوق بقية قارات العالم يتيح المعرض لجمهوره من الشباب فرصة الاقتراب من أبطالهم المفترضين نسخ حية تطابق الشخصيات الكرتونية وتتماهى معها في كل شيء تقريبا تستبق الشركات المنتجة لهذا النوع من المواد الترفيهية مثل هذه المعارض بطرح منتجات جديدة فهذه مناسبة لا تفوت للترويج والدعاية والتشويق المعرض ضجت بأجهزة اللعب فتدافع الشباب نحبها ليتعرفوا على ألعاب جديدة أو نسخ محدثة من ألعاب بلغت شهرتها الآفاق المجلات والكتب تناثرت في المكان مستهدفة جمهورها إذ لا تزال القراءة تسرب البعض رغم انصراف نسبة لا يستهان بها من الشباب عنها الصناعة وتحدياتها ومشاريعها كانت محل نقاش في ندوات ولقاءات مفتوحة بالمصنعين والجمهور يتنقل من ألعاب الفيديو والمجلات المرسومة بين معرض وآخر يقطعون آلاف الكيلومترات في كل مرة ويحققون من الأرباح الكثير