هذا الصباح- اتفاقية بمجال الصيد والصقور بين قطر وبريطانيا

01/08/2018
محاولات إنجليزية لإدخال طابع عربي على احتفالات هذه السنة بمهرجان البادية والريف البريطاني مهرجان هذه السنة كان مميزا بحسب منظميه الذين وقعوا اتفاقية شراكة مع مؤسسة كتارا القطرية بهدف تبادل الخبرات بتوقيع اتفاقية مع معرض للصيد والصقور فهو أمر رائع أن نتمكن من تبادل الأفكار والثقافة وبفضل شراكتهما أكثر هذا العام تمكنا من إضافة عروض أكثر من الطيور والصقور ونسعى لتكرار ذلك في معرض الدوحة في شهر سبتمبر المقبل جاءت هذه الاتفاقية ولمدة خمس سنوات للاستفادة وتبادل الخبرات بين المؤسسة العامة للحي الثقافي في معرض سهيل وقيم فير تملك من الخبرات تملك من الإمكانيات الشيء الكثير دخل المعرض عقده السادس هذا العام فتنوعت المعروضات بين الحرف اليدوية والتقليدية وكل ما يتعلق في الريف البريطاني والصقور التي كان لها جناح خاص بها أهلا بكم في قرية الصقور هذه القرية التي يرعاها معرض كتار الدولي للصيد والصقور سهيل وذلك تزامنا مع احتفالية هذا المهرجان بعامه الستين هنا يعرض الحرفيون مستلزمات تدريب الصقور والعناية بها وهنا أيضا يعرض المهتمون بصقور خبراتهم وبراعتهم في تمرين هذه الطيور واستخدامها للصي لدينا مجتمع خاص للصقارين في إنجلترا يعود تاريخه إلى أكثر من ألف ومائتي وهو من بين الأفضل في العالم ويمكننا بتدريب طيور على الصيد بالإضافة إلى الصقور هنا بيت الشعر وهو الخيمة التي أعدها العارضون القطريون لتعريف الزائر البريطاني بثقافة دولة قطر وعلاقة مواطنيها بالسقور بنسبة يصل إلى ثمانين بالمئة من قطر فأعتقد أن السوق القطري يعتبر سوق كبير بالنسبة لسوق المنتجين في قطر أيضا منتجين الإكسسوارات التي تحتاجها الصقور فأعتقد أن السوق القطري سوق كبير بالنسبة لهم ويبدو أن الصقارين القطريين سيتركون بصماتهم في مهرجان هذا العام ولا شك أن هذه المنطقة ستتلقى دعما اقتصاديا مع توقعات بأن يدر المهرجان نحو ثلاثين مليون جنيه إسترليني على سكان هذا الجزء البديع من الريف البريطاني مينه حربلو الجزيرة ستاتفيورد نيفيل وسط إنجلترا