ملايين المسلمين بآسام الهندية يخشون من سحب جنسيتهم

01/08/2018
ردود الفعل على السجل القومي الهندي الجديد سيطرت على صفحات الصحف الصادرة في ولاية آسام الهندية الواقعة على الحدود مع بنغلاديش أربعة ملايين شخص وجدوا أنفسهم خارج السجن وهم الآن قلقون من الإبعاد تمت مضايقتنا كثيرا باسم السجل القومي الكثير من المسلمين لم يتم تسجيلهم نشعر بأن أسبابا سياسية وراء استبعادنا من القوائم لكن الحكومة تحاول طمأنة الناس بأنها مستعدة لتصحيح ما أسمتها أية أخطاء إذا حدثت أخطاء فإن الناس باستطاعتهم الذهاب إلى المحكمة ويمكنها أن تقرر ما إذا كان الشخص مسلما أو هنديا أو بنغالية غير أن هناك قلقا من أن الحكومة لم تقم بالتوعية الكافية حول السجل خصوصا في المناطق الفقيرة أو النائية وبعيدا عن إجراءات السلطة فإن غضب العديد من مواطني آسام إياها من يسمونهم لاجئين يجعل كثيرين يخشون على مصيرهم وهم لا يعرفون وطنا لهم غير الهند