عـاجـل: ترامب: أقوم بما أراه مناسبا لمصلحة الولايات المتحدة وليس لمصلحة أي طرف آخر

قتلى وجرحى بأعمال عنف احتجاجا على نتائج انتخابات زيمبابوي

01/08/2018
تعيش زيمبابوي دوامة قاسية مع قرب إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية العنف والعنف المضاد وسقوط قتلى وجرحى هو عنوان الحال الآن في العاصمة هراري مع إعلان مفوضية الانتخابات فوز حزب الاتحاد الوطني الإفريقي الحاكم بأغلبية مقاعد البرلمان الأمر الذي جعل أنصار حركة التغيير الديمقراطي المعارضة يتدفقون محتجين للشوارع يتهمون الحزب الحاكم بمحاولة سرقة الانتخابات وفي الجانب الآخر أطلقت قوات الأمن الرصاص الحي عليهم انتشر الجيش في شوارع هراري لدعم عناصر الأمن وأغلقت الطرق المؤدية لمقر حركة التغيير ووصف وزير العدل نزول الجيش للشوارع وتعامله العنيف مع الاحتجاجات بأنه لاحتواء العنف واستعادة الأمن والهدوء وليس لتخويف المواطنين تزامنت هذه التطورات مع إعلان مراقبي الاتحاد الأوروبي ما سموه بانعدام المساواة في الفرص بين المرشحين وانتشار عمليات ترهيب الناخبين كانت هناك مخاوف حقيقية بشأن استخدام موارد الدولة والفشل في تحقيق مستوى متكافئ وتحدثت عناصرنا عن محاولات لتقويض حرية التعبير وتوجيه إرادة الناخبين من خلال الإغراءات ومن خلال الترهيب بالضغط والإكراه لضمان التصويت لصالح الحزب الحاكم الرئاسة الشاب نيلسون شاميسا اتهام الحزب الحاكم ومفوضية الانتخابات بالعمل على تزييف إرادة الشعب خصوصا فيما يتعلق بنتائج الانتخابات الرئاسية وقال إن إستراتيجية الحزب الحاكم الذي يسيطر على مقاليد الأمور تمثلت في إعلان فوزه في الانتخابات البرلمانية تمهيدا لإعلان فوز الرئيس الحالي إميرسون مانغوا بعد تزوير النتائج لصالحه ويتزايد القلق في مختلف الاتجاهات فقد دعا الأمين العام للأمم المتحدة القادة السياسيين وأنصارهم إلى ضبط النفس والالتزام بما قطعوه على أنفسهم من تعهدات لكن مع ذلك يظل الموقف في الشارع مفتوحا على مختلف الاحتمالات في انتظار إعلان نتائجه انتخابات رئاسية