حملة اعتقالات جديدة تستهدف الناشطات السعوديات

حملة اعتقالات جديدة تستهدف الناشطات السعوديات

01/08/2018
مزيد من اعتقالات الرأي في السعودية هذه المرة استهدفت عددا من الناشطات الحقوقيات عرف منهن نسيمه السادة وسمر بدوي وفق ما أعلنه حساب معتقلي الرأي في تغريدة عبر تويتر اعتقال يتزامن مع تغريدة أخرى لمنظمة العفو الدولية وجهتها لإحدى معتقلات الرأي في السعودية الناشطة لجين هزلول بمناسبة عيد ميلادها وصفتها برمز الحرية والشجاعة وتعهدت باستمرار ما وصفته بالنضال حتى تحريرها وهي المعتقلة منذ أيار مايو الماضي اعتقال الناشطات في السعودية لم يعد مستغربا فهذه الأسماء تضاف إلى كثير غيرها بينها عزيز اليوسف الأستاذة الجامعية المتقاعدة والناشط إيمانا فجا المملكة كانت شهدت تصاعدا في وتيرة اعتقال الدعاء وآخرهم عبد العزيز الفوزان بعد تغريدة استنكر فيها ضمن موجة اعتقال المشايخ والدعاة في المملكة سبقه أعضاء من هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود وقبلهم مئات آخرون غردوا خارج السرب السياسة الجديدة للمملكة التي بدأت مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وكانت موجات الاعتقال المستمرة في السعودية دفعت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة للإعراب عن قلقها مما وصفته بالاحتجاز التعسفي الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان والمرأة ورأت المنظمة فيما يجري في المملكة دليلا على غياب الإصلاحات الحقيقية في مجال الحقوق والحريات وجهت للسعودية مرارا نداءات من منظمات دولية معنية بحقوق الإنسان بضرورة إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي لكن ذلك لم يمنع السلطات السعودية من مواصلة حملات الاعتقال التي وصفت بأنها تكميم للأفواه بينما تسعى المملكة لتحسين صورتها في هذا المجال