تعرف على مطالب أمهات المختطفين بالسجون الإماراتية في عدن؟

01/08/2018
ملف المعتقلين في السجون التي تشرف عليها الإمارات في اليمن في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة يعود إلى صدارة الأزمات التي تدخل البلاد المنهكة بالحرب منذ سنوات تطالب أمهات المختطفين وزير الداخلية أحمد الميسري بالكشف عن مصير أبنائهم في سجون عدن رابطة أمهات المختطفين التي تشكلت في ظل تزايد الاعتقالات والإخفاء القسري حملت التحالف السعودي الإماراتي مسؤولية اختفاء أبنائهم بعد مشاركتهم في تحرير عدن فالتحالف السعودي الإماراتي هو من يدير مناطق سيطرة الحكومة وله اليد الطولى فيها ولديه خفايا كثير مما يجري في هذه المناطق من اعتقالات وإخفاء وسجون سرية حسبما تقول تقارير منظمات دولية عديدة ملف سبق وفتحت هيومان رايتس ووتش ووكالة أسوشيتد برس اللتان وثيقتا أكثر من ثمانية عشر سجنا سريا تديرها الإمارات في اليمن وخلال الاحتجاج الأحدث لأمهات المختطفين أشار بيان للرابطة إن جهودا سابقة لها أسفرت عن الإفراج عن أكثر من خمسين منهم والكشف عن مصير ثلاثة آخرين والسماح لعائلاتهم بالزيارة لكن الرابطة أشارت إلى أن عملية إطلاق سراح البقية توقفت فيما بعد تأتي هذه التطورات بعد إعلان وزير الداخلية أحمد الميسري تسلمه ملف السجون في عدن وأكد الميسري أن جميع السجون في المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة عادت إلى السلطة وأنه لم يعد لأي جهة أخرى أي سلطة أو تدخل في هذا الملف ملف الاعتقالات والإخفاء القسري ملف آخر في اليمن المثقل بالجراح والمجاعة وتفشي الأمراض حيث دقت منظمات دولية وحقوقية ناقوس الخطر بشأن هذا الملف الذي أصبح الحديث عنه في العلن بعد أن كان في غيابات مجهول