المحكمة العليا الإسرائيلية تؤجل قضية "الخان الأحمر"

01/08/2018
بمعزل عن القرار الذي أصدرته المحكمة العليا الإسرائيلية قرر الفلسطينيون البقاء في اعتصام مفتوح هنا في تجمع الخان الأحمر وفور صدور قرار المحكمة الذي أمهل النيابة الإسرائيلية خمسة أيام أخرى للرد على الالتماس الذي تقدم به محامو هيئة شؤون الجدار والاستيطان وخمسة أيام تليها للهيئة للرد على النيابة قاما النشطاء الفلسطينيون كما نرى بنصب العشرات من الأعلام الفلسطينية على طول الطريق الرئيسي بين القدس وأريحا والذي أيضا يسلكه الآلاف من الفلسطينيين وحاولوا إرسال رسالة واضحة بأنهم سيبقون هنا في اعتصام مفتوح بمشاركة الفعاليات الوطنية والسياسية والشعبية من كل الأطياف بأنهم سيبقون هنا لم يغادروا ولن يسمحوا للجرافات الإسرائيلية بالوصول إلى هنا سواء بعد عشرة أيام أو بعد الخامس عشر من آب لأن الآن المحكمة الإسرائيلية تنتظر من النيابة وأيضا من هيئة الدفاع عن الخان الأحمر بدائل هل يسمح للخام بالابتعاد عن الشارع الرئيسي متر كما تريد النيابة الإسرائيلية بهدم القرية ونقل الأهالي لكيلومترات عدة في مناطق أخرى كاليزيدية أو أبوديس بالطبع هذا التجمع كما هو معروف هو واحد من أربعة وعشرين تجمعا بدويا يؤكد الفلسطينيون أن إسرائيل تسعى لترحيل هؤلاء البدو إلى مناطق أخرى لإكمال المشروع الاستيطاني وهو مشروع إيوان الذي سيعني في النهاية عزل القدس المحتلة عن كل محيطة في الضفة الغربية وبالتالي إنهاء أي إمكانية لإقامة دولة فلسطينية متصلة وتكون القدس عاصمة لها جيفارا البديري الجزيرة بالتجمع الخام الأحمر