عـاجـل: براين هوك: الحرس الثوري الإيراني يحبط السلام في اليمن عن طريق دعم الحوثيين بالمال وبترسانة أسلحة متطورة

استمرار الاحتجاجات بزيمبابوي والسلطات تستعين بالجيش

01/08/2018
حدث ما كان متوقعا آلاف من أنصار المعارضة في زيمبابوي خرجوا في مظاهرات غاضبة رفضا لنتائج مفوضية الانتخابات التي أظهرت فوزا كاسحا لحزب زانو الحاكم بأغلبية مقاعد البرلمان احتج مئات منهم أمام مكتب حزب زان ومقر مفوضية الانتخابات قائلين إن النتائج المعلنة مزورة وغير نزيهة ما حدث هو مسرحية وليس انتخابات ولذلك أنا أحتج عندنا ولا نريد أن نراهم مرة أخرى يجب عليهم أن يذهبوا وقد استخدمت الشرطة غازات مسيلة للدموع وخراطيم المياه لفض المتظاهرين ثم تدخل الجيش أيضا في فضلهم حيث حلقت مروحية له في أجواء العاصمة وشوهدت سياراته تفرق جموع المحتجين وقد أدى ذلك إلى مقتل شخص وجرح عدد من الأشخاص ومع اشتداد غضب أنصار المعارضة وصمت قادتها دعا مراقبون إلى الانضباط لكي لا تقع البلاد في فوضى مثلما حدث في الانتخابات السابقة لا أعتقد أن ما حدث سيستمر وهو أمر عاطفي فهم كانوا يتوقعون فوز مرشحيهم وفجأة وجدوا أنفسهم خاسرين أعتقد أن ما حدث سيستمر لأيام ثم سيقبلون بالأمر الواقع ورغم مرور ثلاثة أيام على التصويت اكتفت مفوضية الانتخابات بإعلان نتائج مقاعد البرلمان بينما أرجأت نتائج التصويت على منصب الرئيس يومين الثقة الكبيرة التي أبداها طرف الرئاسة خلال الحملات الانتخابية جعلت أنصار كل طرف يزعمون فوز مرشحهم فوقعت البلاد في حالة انقسام لا تعرف عواقبه بينما تؤكد بعثات المراقبة الدولية أن العملية جرت في أجواء سلمية وحظيت الأحزاب بحرية التحرك أشارت إلى تعسف وسائل الإعلام ومؤسسات الدولة التي بدت منحازة للحزب الحاكم أحمد الرهيد الجزيرة هيراري زيمبابوي