معاناة أطفال انفصلوا عن ذويهم بسبب الحرب بجنوب السودان

09/07/2018
لحظات فرح وتوتر جسمه البالغة من العمر 11 عاما وهي تستعد للسفر جوا عبر آلاف الأميال لترى والديها للمرة الأولى منذ ما يزيد على أربع سنوات أخذتني عمتي للإقامة معها بعض الوقت ثم اندلعت الحرب والداي كانا يعتقدان أنني مع عمتي ولكن تم اخذي إلى ملجأ لم أر عائلتي منذ وقت طويل جسمه واحدة من آلاف الأطفال الذين فصلوا عن ذويهم فمنذ اندلاع النزاع عام 2013 بين الرئيس سلفا كير ونائبه رياك مشار واضطر عدد كبير من الأطفال للهروب من العنف وأصبحوا لاجئين في المخيمات كان في العاصمة جوبا عندما نشب الصراع في مدينة فانجاك فتشرد أطفاله ولم يلتئم شملهم إلا بعد خمس سنوات عشرات الأطفال قتلوا وثلث السكان تشردوا 60 بالمائة من المشردين هم أطفال يلزم أن يكون هناك فريق مدرب للحصول على المعلومات أطفال صغار جدا وهناك مشاكل نقل فلا توجد طرق فقط الطيران أحيانا نعرف مواقع أسر هؤلاء الأطفال ولكننا فقط نوفر اتصالات بينهم ولا يمكن لم شملهم لسوء الأوضاع الأمنية انعدام الأمن الذي فصلوا عن أطفاله خمس سنوات تأمل جسمه أن لا يحرمها فرصة لم شملها بأهلها تلك الفرصة التي طالما انتظرتها طويلا