دولة جنوب السودان.. سبع سنوات على الاستقلال

09/07/2018
أحدث دولة في العالم أن جنوب السودان انفصلت عن السودان في عام 2011 عبر استفتاء شعبي في ثلاثة أقاليم جنوبية وللمواطنين المنحدرين من هذه الأقاليم وهي بحر الغزال وأعالي النيل والاستوائية تحدها من الشمال دولة السودان ومن الشرق إثيوبيا ومن الجنوب كل من كينيا وأوغندا ومن الغرب الكونغو وإفريقيا الوسطى ويبلغ عدد سكانها أكثر من ثلاثة عشر مليون نسمة وتقطن دولة جنوب السودان نحو 64 قبيلة تتوزع بين القبائل النيلية ونيلة الحامية وأبرزها قبائل الدينكا والنوير والشلك والزاندي والباريا بالإضافة إلى قبائل اللاتوكا والكابوس أما نظام الحكم في جنوب السودان فهو النظام الرئاسي الجمهوري ويوجد في جنوب السودان أكثر من أربعة عشر حزبا سياسيا أشهرها حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الذي يسيطر على مقاليد السلطة في البلاد وقد انقسم هذا الحزب إلى ثلاث مجموعات متناحرة منتصف ديسمبر 2013 لتتحول البلاد إلى ساحة للحروب بفعل اختلاف الرؤى بشأن إدارة الحزب والمشاركة في السلطة وعدى الانضمام إلى بعض المنظمات والجهات الدولية لم تكن للدولة أي إنجازات تذكر وانشغلت في حروب محلية أهلية قادت إلى كارثة إنسانية إذ تشرد نحو أربعة ملايين شخص بين نازح ولاجئ ويواجه نحو سبعة ملايين شخص أزمة غذائية حادة مع تدهور الحالة الاقتصادية للبلاد بالرغم من أنها تمتلك ثروات طبيعية هائلة أبرزها النفط التي تعتمد عليها الدولة بنسبة بالمائة إضافة إلى ثروات كثيرة غير مستغلة بسبب الحروب وانعدام الأمن منها الزراعية والمائية والحيوانية