تحول النظام السياسي التركي من برلماني إلى رئاسي

09/07/2018
سعت تركيا منذ أعوام لتغيير نظامها السياسي من خلال التصويت المباشر للشعب التركي على تعديلات دستورية تسمح بتحويل النظام فيها من برلماني إلى رئاسي وتم التصويت في البرلمان على تغيير النظام السياسي العام الماضي فما الفرق بين النظامين البرلماني والرئاسي الفرق الأبرز هو إلغاء منصب رئيس الوزراء بحيث يتحول منصب رئيس الجمهورية في تركيا من منصب فخري إلى تنفيذي يقوم بمهام رئيس الوزراء وبذلك يختار رئيس حكومته من وزراء ومسؤولين ويسألون أمامه مباشرة ويطبقون سياساته أنصار التعديلات الدستورية يقولون إن من شأنها أن تعزز مبدأ فصل السلطات وتضعف نظام الوصاية الذي كان مفروضا على الحكومات السابقة وبذلك سيعمل على رفع العوائق البيروقراطية ويمنع ظهور خلافات بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء كما كان يحدث في السابق خاصة عندما تكون الرئاسة من حزبين مختلفين كما سيتحقق التوازن بين الرئيس والبرلمان ولا يستطيع أحدهما عزل الآخر إلا في قضايا كبرى مثل الخيانة العظمى في المقابل يقول مناهضو التعديلات الدستورية إنها ستعمل على تعزيز ديكتاتورية رئيس الجمهورية وستمنحه صلاحيات غير مسبوقة على مستوى السلطة التنفيذية وستقوض المبادئ الديمقراطية العلمانية للبلاد وينظر البعض إلى أن الدولة قد تصاب بالشلل في حال كان الرئيس من حزب وسيطر على البرلمان حزب آخر التعديلات تشمل أيضا أن يكون الرئيس تركيا منذ الولادة وأما مدة الرئاسة فتصبح خمسة أعوام بدلا من 4