قتلى ومصابون في انفجارين استهدفا وزارة الداخلية بمقديشو

07/07/2018
مشهد الانفجارات يظل برأسه مجددا في العاصمة الصومالية وفي هذه المرة يهز هجوم مستخدمة في تنفيذه ثلاثة مسلحين وسيارتان ملغومتان مقر وزارة الداخلية وفق ما أفادته مصادر أمنية حركة الشباب أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي خلف قتلى وجرحى ودمارا هائلا في المحال القريبة من موقع الحادث بينما أعلنت الحكومة عن تمكن قواتها من القضاء على منفذي الهجوم وتقليل خسائره القوات الأمنية وجميع الأقسام هيئة الحكومة تفاعلوا مع الهجوم فور حدوثه وفعلا تمكنوا من إنهاء التحصين في مقر الوزارة في وقت قياسي حيث تم احتواء الهجوم وقد تجمع الإرهابيين استهدف الهجوم مواقع تشدد السلطات إجراءاتها الأمنية فيها فأثار فزعا بين سكان العاصمة وتجدد المخاوف الأمنية التي خفت حدتها خلال الأشهر الماضية مجموعة من الصحفيين في طريقنا إلى العمل تزامن مرورنا مع الانفجار الأول تلاه تبادل إطلاق نار بين المهاجمين وقوات الأمن ثم وقع الانفجار الثاني وكان شديدا ومرعبا للغاية سمعت دوي انفجار شديد ورأيت ركاما يتنافى هرعت إلى مكان الحادث وعندما اقتربت منه وقع الانفجار الثاني وكان هناك جرحى ومشاهد لا يمكن تحمله الهجوم من حيث المكان المستهدف يبعث في رأي المراقبين خسارة من حركة الشباب مفادها أن مسلحيها مازالوا قادرين على تنفيذ عمليات نوعية كما يثير علامات استفهام كثيرة حول نجاعة التدابير الأمنية التي كشفتها الحكومة الصومالية خلال الشهرين الماضيين استهداف مبنى وزارة الداخلية المحصنة أمنيا بعد إجراءات أمنية مشددة تشهدها العاصمة الصومالية خلال الشهرين الماضيين يدل على أن الملفات الأمنية مازال أكبر تحد يواجه الحكومة الصومالية عمر محمود ألجزيرة