جدل بشأن انضمام إيران للمعاهدة الدولية لمكافحة الإرهاب

07/07/2018
لم يحسم البرلمان الإيراني بعد موقفه من انضمام إيران لمعاهدة مكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال وتوصيات مجموعة العمل المالي ولم ينته كذلك الجدل بين من يؤيد الانضمام إلى المعاهدة ومن يرفضه جدل دفع المؤسسة التشريعية لتأجيل النظر في المعاهدة حتى تتضح معالم الحوار الأوروبي الإيراني فيما يخص الاتفاق النووي التوقيع على المعاهدة في ظل هذه الظروف يشكل خسارة كبيرة للشعب والدول التي تخضع للعقوبات الأميركية يجب أن تترك مجالا للالتفاف على العقوبات إيران منذ سنتين وهي تنفذ أكثر من 70 في المائة من المعاهدة ونحن لا نعارض مثل هذه المعاهدات لكن لا بد من فتح حوار شفاف قبل التصديق عليها معاهدة يرى مؤيدوها ضرورة تمريرها تنخرط إيران بسلاسة في النظام المالي العالمي أما رفضوها فيرون أنها قد تكشف كل أوراقها المالية أمام من تصفهم طهران بالأعداء وما بين مؤيد ومعارض تدخل المرشد الإيراني ليقول إن الانضمام إلى معاهدة لا ينبغي أن يمس مصالح إيران عليا بالنظرية لانسحاب أميركا من الاتفاق النووي وإذا لم تتمكن من تقديم ضمانات فعلى إيران الاحتفاظ أوراقها في مواجهة أي تحديات مقبلة نفذت إيران بعض بنود معاهدة مكافحة تمويل الإرهاب بعد توقيع الاتفاق النووي لكن خطوة الانضمام الكامل قد ترتبط اليوم بما سيؤول إليه مصير الاتفاق النووي غادرت إيران اللائحة السوداء لتوصيات مجموعة العمل المالي إلى القائمة البيضاء أما المجموعة فقد أمهلت طهران ثلاثة أشهر لتحديد اللون الذي تريد أن تكون عليه إذا ما أرادت أن تنفتح ماليا على الخارج نور الدين دغير الجزيرة