القوات العراقية تواصل ملاحقة فلول تنظيم الدولة قرب كركوك

07/07/2018
ثأر الشهداء هو الاسم الذي أطلق على العملية العسكرية التي أعلنت القيادات العراقية انطلاقها قبل نحو أسبوع لملاحقة بقايا تنظيم الدولة بعد أن تمكن من تنفيذ عمليات شمالي البلاد أدت إلى مقتل عدد من المدنيين والعسكرية انطلقت عملية ثأر الشهداء لتطهير في القرى والمناطق المحيطة بطريق ديالى كركوك بدأت بمراحل وتستمر لعدة أيام حتى القضاء على الجيوب الموجودة والخلايا النائمة والمضافات في تلك المنطقة العملية تأتي بعد نحو عام من إعلان السلطات العراقية النصر على التنظيم في كافة أنحاء العراق لكن الخلايا النائمة استطاعت إرباك المشهد الأمني في مناطق تعد ذات طبيعة جغرافية صعبة ساعدت عناصر التنظيم على الاختباء فيها واستخدامها منطلقا لشن عملياته خاصة المناطق التي تقع غرب وشرق محافظة صلاح الدين اليوم عصابات داعش بدأت تنفذ وتختار الوقت والمكان ونوعية الهدف بناء على ما تراه هي وهي تحدد نوعية الهدف أكيد طبعا هذا بدأ اليوم عملية نزوح في كثير من مناطق عملية مخاوف من العشائر عملية قتل لأبناء العشائر اللي متواجدة تجري هذه العملية في منطقة تربط محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى وتشكو السلطات المحلية في تلك المحافظات تراجع قوة وحجم انتشار القوات العراقية فيها في الآونة الأخيرة القوات الموجودة غير كافية بسبب اتساع مساحة المحافظة واتساع انتشار داعش المخفي وكذلك وجود الأنظمة التي تساعد على الاكتفاء وأعماله الأخيرة قامت بتنفيذ الكثير من القرى وأهاليه ترقوها ونجحوا خصوصا في المناطق القريبة والقريبة من الزيارة ويخشى كثيرون أن تتسبب هذه المعارك في تكرار سيناريو وقوع عمليات نزوح كبيرة في وقت مازالت فيه السلطات تسعى إلى إعادة ما تبقى من العائلات التي كانت قد فرت من مناطقها في وقت سابق بسبب الحرب على التنظيم وليد إبراهيم الجزيرة بغداد