هذا الصباح-وادي اليرموك شاهد على عبقرية خالد بن الوليد

06/07/2018
إنه صوت النهر الهادر هنا نهر اليرموك ونهر الأردن الصغير الذي كانت معركته سببا في اندثار حضارة الرومان في بلاد الشام ورحيل زعيمهم هرقل عنها بخسارة مدوية أمام عبقرية قائد معركة اليرموك خالد بن الوليد إنها العبقرية الفذة لخالد وهو الرجل الذي أمره الخليفة أبو بكر الصديق أن يترك العراق ويلحق بجيش المسلمين في الشام لمنازلة الرومان في وادي اليرموك وقال عنه الخليفة أبو بكر وقتها والله لا اشغلن الروم عن وساوس الشيطان بخالد واستغلال المقاطع الصخرية ويبدو خلفنا في الصورة ربما موقع تلة خالد بن الوليد التي وقف عليها خالد في نهاية المعركة وألقى خطاب الانتصار الذي أدت هذه المعركة بنتيجتها إلى تغيير مجرى التاريخ في هذا الوادي السحيق طارد ابن الوليد من تبقى من جند الروم حتى حشرهم في وادي الرقاد السحيق تتساقط فيه قتلى بعشرات الآلاف بعدما برع في إغلاق منافذ النهر عن جيش الروم وتمكن من إغراقهم في النهر أسلوب الإغراق لغايات عسكرية يدرس حتى اليوم في أكاديميات عسكرية دولية جهود سياحية أردنية حاولت استحضار موقع المعركة وشرحها للزوار برمزية سيف خالد ومكان مراقبة جيشه أثناء المعركة وقبلها يشهد الموقع حركة استثمارات سياحية بشكل ملفت للانتباه هذه الاستثمارات تعمل على تشجيع الحركة السياحية تعمل على تقديم الخدمة الأمثل للسواح وتعمل على إطالة مدة السائح وادي امتلأ حضارات تعاقبت على بلاد الشام كانت تخترقه سكة حديد الحجاز التي كانت تصل بين إسطنبول وحيفا