هذا الصباح- مقالع الملح بلبنان تشكو غزو المنشآت السياحية

06/07/2018
يحلو لحافظ ان يلقب بقائد ثورة الملح هو ابن عاصمة الملح أنفي كان في الثانية عمره ما كان يساعد والدته في استخراج الملح أنهى دراسته المدرسية ثم الجامعية لكن علاقته بما يسميه ثلج البحر لم تتوقف يوما ارتبط تاريخ أنفي بالملاحات وما تزال هذه الأجسام الطبيعية في رأس المليح تحاكي الطريقة القديمة لاستخراج الملح إلا أن حكاية البلدة الملاحات مرت بعدة محطات فخلال الانتداب الفرنسي والحكم العثماني لوحق الأهالي وتم تكسير الملاحات ومع الاستقلال سمحت الدولة بعمل الملاحات بناء على تراخيص مسبقة لكن أيام العز لم تدم فمع بداية التسعينيات بدأ استيراد الملح المصري بعد إلغاء الرسوم الجمركية عليه عملا باتفاقية التيسير العربية بدأ بعض أصحاب الملاحات ببيع عقاراتهم لصالح مشاريع سياحية وشيئا فشيئا لكن السنوات الأخيرة شهدت اهتماما متزايدا وبفضل مشروع حمى انفي تم ضمان بيع محصول إحدى عشرة ملاح هي بقى في بلدة الملح بشرى عبد الصمد الجزيرة من بلدة انفي