الصين تتهم أميركا بإطلاق أكبر حرب تجارية في التاريخ

06/07/2018
الأميركي دونالد ترمب مصرا على المضي في الوفاء بوعوده الانتخابية التي يعد أحدها تضييق الخناق على ما يسميها بممارسات تجارية غير عادلة فقد شرعت إدارة ترمم في تنفيذ فرض رسوم جمركية إضافية بنسبة خمسة وعشرين في المائة على أكثر من ثمانمائة سلعة صينية بقيمة مليار دولار لكن الخطوة الأميركية سرعان ما قابلها رد صيني حيث أعلن المتحدث باسم الخارجية الصينية لوبانغ أنه عقب قيام الولايات المتحدة بتطبيق إجراءاتها الجمركية على الصين فإن الإجراءات الصينية ضد الولايات المتحدة دخلت حيز التنفيذ فورا لافتا إلى أن الصين لم تشأ أبدا أي تطور التوتر إلى حرب تجارية لأنه لا أحد يستفيد من حرب تجارية لا نريد أن نرى حربا تجارية لا أعتقد أن أحدا يريد أن يرى حربا تجارية لا أحد يربح ولا يقتصر التأثير على الولايات المتحدة أو الصين بل إن ذلك سيؤثر في العالم كله التأثير لاشك أنه سيشمل الشركات والمستثمرين وفي تحليل بعنوان الأسلوب السيئ قدرت غرفة التجارة الأميركية بخمسة وسبعين مليار دولار قيمة الصادرات التي ستتأثر بإجراءات رد من الشركاء التجاريين للولايات المتحدة وذكرت تحديدا ست ولايات هي ألاباما وميشيغان وبنسلفانيا وكارولينا الشمالية وتكساس وويسكنسون التي كانت كلها قد صوتت لصالح ترامب في انتخابات الرئاسة عام 2016 طالما أن ترامب موجود فإن تأثيرا طويل المدى سيبقى ماثلا لن ينتهي الأمر قريبا كانت المؤسسات الأميركية قد أبلغت البنك المركزي الأميركي بأنها بدأت تشعر بوطأة الرسوم من خلال زيادة في الأسعار وتراجع أو إرجاء مشاريع الاستثمارات بسبب القلق المحيط بسياسته التجارية لن تنتهي هذه الحرب التجارية قريبا ولا يعرف كم سيدوم تأثيرها لكن الأكيد أن الأطراف المتضررة منها لن تقف مكتوفة الأيدي حيث دار حديث بين مسؤولين صينيين على سبيل المثال عن نية بيجين بصحبة شركائها الأوروبيين التحرك ضد الولايات المتحدة في أكثر من محفل عالمي كمنظمة التجارة العالمية