هذا الصباح-كيف تعمل تقنية التزييف العميق؟

05/07/2018
من تراه أمامك هو الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لكن ليس هو المتحدث وقد تصر على أنه هو لكن خبراء في تقنية الكمبيوتر اكتشفوا أن الفيلم مزيف وبتقنية انتشرت حديثا على الإنترنت وصار بإمكان الجميع استخدامها وتطبيقه على أي شخصية يفضلونها تعرف هذه التقنية باسم ديب فيك أو التزييف العميق وهي عبارة عن برنامج كومبيوتري يتيح للشخص التلاعب بوجه شخصية معروفة وتطبيقها على شخصية أخرى فيها ملامح مشتركة وقد أثار تطور هذه التقنية وخبرة ممارسيها خلال العام الماضي قلق خبراء في الأمن القومي الأميركي من صعوبة تمييز الفيديوهات حقيقية عن المزيفة في المستقبل هناك مواضيع تستطيع ملاحظتها ويقول بعض الخبراء إن عين الشخص لا ترمش بشكل طبيعي في الفيديو المزيف لكن المشكلة أن صانع الفيديو المزيف سيتعلم التغلب عليها وما يزيد قلق الخبراء والمسؤولين أن التقنية سهلة الاستخدام نسبيا إذ تمكن المزيفون من التلاعب بوجوه الرئيسين الأميركيين باراك أوباما ودونالد ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعدد من المشاهير مثل نيك كيج لم نر أيا منها استخدمت حتى الآن بالشكل الذي يثير القلق لكن الإمكانية موجودة ونعلم أن هناك أشخاصا يحاولون الفرقة في المجتمع والتأثير في الانتخابات إذا من المنطقي أن تستخدم كسلاح وتعتمد التقنية على استخدام خريطة الوجه ومعادلات لوغارتمية ومجموعة من التعليمات لصناعة أفلام تبدو شبه حقيقية ويصعب كشفها ويقول خبراء إن حصول مستخدم البرنامج على مادة فيلمية وصوتية كافية تمكنه من جعل الشخصية حول ما يريد وهو ما يجعلها من أحدث الأسلحة في تشويه الحقائق وربما تهديد الأمن القومي ستيفن