قوات الاحتلال تهدم مساكن بتجمعات بدوية قرب القدس

04/07/2018
لم يتوقع سكان تجمع أبو النوار أن يستفيقوا على صوت جرافات تهدم بيوتهم فعلى الرغم من وجود قرار قضائي يمنع جيش الاحتلال من الهدم مؤقتا فإن قوات الاحتلال حاصرت التجمع بشكل مباغت وهدمت عددا من البيوت وحظائر المواشي يحيط بهذا التجمع عدد من المستوطنات التي تتوسع بشكل مستمر وهو واحد من عدة تجمعات يسكنها البدو منذ خمسينيات القرن الماضي على الطريق بين القدس وأريحا وكلها مهددة بالإخلاء والهدم وعلى مقربة يقع تجمع الخان الأحمر فبعد أن فرغت قوات الاحتلال من الهدم في أبو النوار انتقلت إلى هنا هذا المخطط العدواني هدفه الأساسي التهجير والترانسفير جماعي تجمع بدءا من الخان الأحمر تجمع في منطقة القدس تجمعات في جنوب الخليل وخمسة وعشرين تجمع في منطقة الأغوار نحن نمر أمام مرحلة خطيرة مرحلة تصفية بالحديث والحلم الفلسطيني عن إمكانية بناء دولة فلسطينية مستقلة خالية من الاستيطان وخلال وقت قصير اعتدت قوات الاحتلال على كل من قال لا لهدم بيته وكذلك على كل من قالت له كهذه الفتاة ومن حاول الدفاع عنها مشهد يتكرر في كل مرة حيث يواصل الفلسطيني الأعزل الدفاع عن بيته وأرضه أمام هذه القوات المدججة بأسلحتها والمحصنة بصمت المجتمع الدولي ودعم من يسيطر عليه إخلاء هذه التجمعات وهدمها يصد أولا في صالح التوسع الاستيطاني بين مدينتي القدس وأريحا لكنه يهدف بالأساس إلى سلب مزيد من أراضي الضفة الغربية وإنهاء حلم إقامة الدولة الفلسطينية نجوان سمري الجزيرة من منطقة الخان الأحمر شرق القدس المحتلة