اتفاق أردني روسي بشأن خفض التصعيد بسوريا

04/07/2018
وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في موسكو لبحث ملف التصعيد في الجنوب السوري يبحث الصفدي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف سبل التسوية وقد نما إلى أسماعهم مطالب المعارضة السورية إلى الجانب الروسي الممسك بزمام الأمور على الأرض لم يتطرق لافروف من قريب أو بعيد لمقترحات المعارضة لكنه أشار إلى ضرورة تطبيق جميع جوانب اتفاق خفض التصعيد بما فيها محاربة الإرهاب الأولوية هي ضرورة مواصلة تطبيق اتفاقات خفض التصعيد في جنوب سوريا بجميع جوانبه بما فيها محاربة الإرهاب مع التركيز على مسلحي تنظيم الدولة اما الصفدي ووصف لقاءه مع سيرغي لافروف بالحوار المعمق والصريح إذ يدرك الأردن صعوبة تأمين احتياجات ألف نازح سوري جراء المواجهات العسكرية الجديدة وهو لما ينهض من واقع داخلي شكل ضغطا كبيرا على خياراته الاقتصادية والسياسية نحن نتابع بقلق شديد ما يجري على الأرض في جنوب سوريا وأهمنا وهدفنا الأساس هو التوصل إلى تسوية سياسية لهذه الأزمة المتفجرة ونريد أن نبدأ بوقف للنار ومن ثم العمل بشكل مواز مع ذلك على الحؤول دون كارثة إنسانية لم ينسى لافروف الإشارة إلى طمأنة إسرائيل على أن الاتفاق ينص على عدم وجود أي قوات أجنبية واستلام الجيش السوري الحدود مع إسرائيل والأردن فعلى الحدود تربط إسرائيل وجيشها وقد باتت طرفا مؤثرا في المعادلة السورية فكثيرا ما هددت إسرائيل بمنع أي تسوية تسمح لميليشيات إيران وبين حزب الله للحصول على موطئ قدم في الجنوب السوري وإذ يبدو النظام مصمم على استعادة الجنوب بدعم روسي إنه يبني جهوده على ما حققه في الغوطة الشرقية رغم أن سيرغي لافروف نفى تكرار هذا السيناريو لا يعرف إن كانت موسكو ودمشق سترضى بمقترحات المعارضة إذ طالبت المعارضة بوقف الأعمال القتالية في جنوب سوريا بصورة فورية من كلا الطرفين دون السماح لقوات النظام بدخول مناطقها مقابل أن تسلم المعارضة السلاح الثقيل تدريجيا بالتزامن مع انسحاب النظام من البلدات التي سيطر عليها أخيرا المسودة أشارت إلى عودة مؤسسات الدولة إلى العمل بإدارة أبناء المنطقة على أن تسددها مركزية مدعومة بسلاح متوسط كما دعت المعارضة إلى فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن بإدارة موظفين مدنيين وتأمين من الشرطة الروسية وتعتقد المعارضة أن الاتفاق يشكل خريطة طريق وحلا للوضع الراهن لحين إيجاد حل شامل في سوريا فالوضع الإنساني المتدهور يلقي بظلاله الوخيمة على حياة الآلاف من السوريين