عـاجـل: الخارجية الإيرانية: يمكن الحوار مع واشنطن ضمن مجموعة 5+1 إذا رفعت عقوباتها عن إيران وعادت للاتفاق النووي

قلق أممي لاستمرار الاعتقالات بالسعودية

31/07/2018
الداعية السعودي عبد العزيز الفوزان آخر الداخلين إلى نفق الاعتقالات التعسفية في السعودية أستاذ الفقه المقارن في المعهد العالي للقضاء يعتقل بعد تغريدة استنكر فيها ضمنا موجات اعتقال المشايخ والدعاة خبر الاعتقال أشار إليه حساب معتقلي الرأي على موقع تويتر وهو حساب مختص في شؤون حرية الرأي في المملكة وكانت آخر تغريدة للفوز الذي يتجاوز متابعوه أكثر من مليونين في الحادي والعشرين من يوليو وقد ألمح فيها إلى ما سيحدث له ويؤكد حساب معتقلي الرأي أن عدد المعتقلين من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود وحدها بلغ أكثر من 15 أستاذا جامعيا أبرزهم محمد البشر وخارج عجامي وعبد العزيز عبد اللطيف وعبد اللطيف الحسين الفوزان انضم إلى قائمة طويلة من مئات الدعاة والناشطين وأساتذة الجامعات أثار اعتقالهم عقيدة المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة اعتقالات تشير إلى أن ما يجري في المملكة يؤكد أنه لا إصلاحات حقيقية في مجال الحقوق والحريات بحسب المسؤولة الدولية يبدو أن هناك إصلاحات حقيقية تجري في المملكة العربية السعودية ولكن هذا لم يمتد إلى مجال الحقوق المدنية والسياسية معارضة الحكومة ما تزال مرفوضة المتحدثة باسم مفوضية حقوق الإنسان أيضا السلطات السعودية على أن الإصلاحات بإطلاق سراح جميع المدافعين عن حقوق الإنسان فبعض هذه الإصلاحات ارتبطت بحملة تكميم للأفواه شملت اعتقال أي ناقد للسياسة الجديدة إذ اعتقل الداعية والأستاذ سفر الحوالي مع عدد من أبنائه قبل شهر تقريبا على خلفية كتاب تتضمن نصائح للدولة السعودية نصائح حذرت من تجاهل الاحتقان داخل المجتمع السعودي وانحراف البوصلة في علاقات المملكة إقليميا ودوليا وتلقي المنظمات الحقوقية باللوم على ولي العهد السعودي خصوصا في الحملات التي لم تستثن النساء ولا رجال الأعمال أو بعض الأمراء المنتمين إلى الأسرة الحاكمة على أن هذه الحملات غالبا ما تترافق مع موجات تخوين من قبل وسائل الإعلام السعودية وحسابات في وسائل التواصل الاجتماعي تديرها السلطات كما تقول هيومن رايتس ووتش