هذا الصباح-أزياء تصاميمها مستلهمة من أبطال أفلام الكرتون

30/07/2018
هذا هو البطل الخارق في عالم الكرتون لا يستسلم أبدا وإن حاول شيء تغير شكله إلى آخر يعود البطل في الفيلم الكرتوني من جديد ريشة السحرية بمقدورها أن تحول حياة الأبطال الخارقين من عالم الكرتون إلى أرض الواقع فمن خلال إعادة تصميم الأزياء ذاتها التي تميز هؤلاء الأبطال الخارقين يتحول الخيال إلى واقع بأنامل لسناء هذه الفنانة المغربية الذي استهواه الفن التأثيري اما الهدف من هذا فهم الأطفال العاشقون للكرتون وأبطاله ويتخيلون أنفسهم وهم يرتدون ألبستهم ويفعلون مثلهم يشعرون بشعور الأبطال الخارقين فأي بطل كرتوني يقع عليه بصر سناء تكتب له الحياة على هذا المسرح فمثلا هذه الأميرة المستوحاة من فيلم ياباني خصصت لها سنة وقتا طويلا من العمل الشاق لتصمم لها زيا مناسبا قبل شراء القماش وتفصيله وتزيينه لتصبح تلك الأميرة جاهزة للدخول في عالم الأطفال استلهمت أفكارها من مسابقات دولية شاركت فيها ست ساعات في البحث والدراسة والدورات التدريبية لتجد خيطا يمكنها من الدخول في هذا العالم الواسع رغبة سناء في هذا المجال أكبر من خلق شخصيات على خشبة مسرح فهي تسعى لتطوير هذا الفن ليكتب له الانتشار ويصل إلى العالمية