ماكرون يؤكد التزام فرنسا ودول مجموعة الساحل بمحاربة الإرهاب

03/07/2018
الرئيس الفرنسي إيمانويل مكرون يحط الرحال في نواكشوط للقاء الزعماء الأفارقة المجتمعين لمناقشة المشاكل التي تواجه القارة وقد نالت مسألة الأمن والسلم ودور مجموعة الساحل المشتركة حيزا كبيرا من الاهتمام خاصة بعد الهجومين الإرهابيين في شمال مالي بالتزامن مع القمة الأفريقية اؤكد لكم التزام فرنسا بطبيعة الحال وكذلك التزام البلدان الخمسة المشاركة في مجموعة دول الساحل بالاستمرار في محاربة القوى الظلامية الجبانة التي يقع ضحيتها الأفارقة أنفسهم وسنتخذ معا قرارات ملموسة تخص تموقع قواتنا وإعادة انتشارها وقد أنشأت هذه المجموعة كخطوة لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة وتجارة المخدرات في الساحل ويقدر عدد الجنود بنحو خمسة آلاف الرئيس الفرنسي ساند منذ البداية جهود مجموعة الساحل بإطلاق مبادرة تحالف الساحل كما قامت فرنسا بجهود دبلوماسية جبارة لتمرير قرارات في مجلس الأمن لمساندة قوة مجموعة الساحل المشتركة الرئيس الفرنسي إيمانويل مكروه قال كذلك إنه ملتزم بتعهداته لتجديد الروابط بين فرنسا والقارة الإفريقية وبين أفريقيا والاتحاد الأوروبي خاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب وقد مكنت قمة نواكشوط الزعماء الأفارقة من اتخاذ قرارات بشأن مكافحة الفساد وحل النزاعات وتحقيق الاندماج الاقتصادي زينب بنت اربيه الجزيرة نواكشوط