قوات "الحزام الأمني" تمنع نازحي الحديدة من دخول عدن

03/07/2018
عشرات العائلات النازحة والهاربة من الاشتباكات في محافظة الحديدة غربي اليمن وعائلات من مناطق يمنية أخرى عالقة على أطراف لحج باتجاه العاصمة اليابانية المؤقتة عدة مصادر ذكرت أن قوات الحزام الأمني الموانئ للإمارات في لحج عند حاجز الزيتونة القريب من منزل العند تمارس بحق عشرات الأسر النازحة من الحديدة باتجاه عدن كونهم ينتمون إلى المحافظات الشمالية وأشارت المصادر إلى أن أفراد الحزام الأمني لم يراع وجود الأطفال والنساء الذين باتوا مشردين في العراء جراء منعهم من العبور وتأتي هذه الممارسات التي شهدتها عدن خلال العامين الماضيين في ظل وجود الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والحكومة اليمنية في العاصمة المؤقتة عدن وكان رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر قد يعتبر ملعب القادمة من المحافظات الشمالية من دخول عدن غير قانوني ومناف للأعراف والتقاليد والأخلاق وقال بن دغر عبر تويتر إن تعريض الأطفال والنساء والشيوخ للأذى عمل محرم ودعا النقاط الأمنية أينما وجدت إلى الانصياع للقانون أما قوات الحزام الأمني التي لا تتلقى الأوامر من قيادة الجيش الوطني أو وزارة الدفاع اليمنية بل من قيادة القوات الإماراتية في عدن فيبدو أنها لا تلتفت لتلك الدعوة في ظل تزايد انتهاكاتها وتجاوزاتها ضد المواطنين القادمين من المحافظات الشمالية أو ضد المعارض للسياسة الإماراتية في عدن من تعذيب وإخفاء وقتل للناشطين