15 غارة جوية على مواقع الحوثيين جنوب الحديدة

29/07/2018
لا تزال المعارك في محيط الحديدة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية المدعومة من التحالف السعودي الإماراتي من جهة والحوثيين من جهة ثانية مستمرة ويتزايد الصراع ضراوة حول إحكام السيطرة على المواقع الإستراتيجية في مديريات زبيد والدريهمي والتحتية والزيدية وحسب مصادر محلية فإن طائرات التحالف شنت أكثر من غارة جوية الأحد على مناطق في دريهم مستهدفة مزارع يتمركز فيها الحوثيون كما ذكرت مصادر محلية أن التحالف السعودي الإماراتي حذر صيادي الحديدة من دخول البحر وتوعدهم بأن من يخالف ذلك يصبح هدفا عسكريا وأن قوارب صيد أجبرت على العودة إلى الميناء إثر إطلاق طائرة أباتشي تابعة للتحالف النيران الكثيفة حولهم ومن شأن هذا الإجراء أن يفاقم المأساة الإنسانية لاعتماد آلاف الأسر على الصيد مصدرا وحيدا للرزق الثابت أن العملية التي أطلقها الجيش اليمني بدعم واسع من التحالف السعودي الإماراتي للسيطرة على مدينة وميناء الحديدة تلقي بظلالها في مختلف الاتجاهات وبينها حالات النزوح المستمرة من الحديدة إلى محافظات مختلفة بحثا عن الأمان وتحدثت منظمة الهجرة الدولية في أحدث بياناتها عن نزوح أكثر من خمسين ألف أسرة منذ مطلع يونيو الماضي في مدينة تعز برزت مبادرة لرصد ومساعدة النازحين من الحديدة أنشأها ناشطون اتخذوا من مبنى إحدى المدارس مركزا لإسكان اثنتي عشرة أسرة تقدم لهم المساعدات التي يوفرها فاعل خير طبعا هذا يعتبر المركز الأول نتيجة لمعاناة النازحين من أهلنا ونسائنا وأطفالنا رصدت أكثر من 250 أسرة نازحة هذا المركز لإيواء الأسر التي ليس لديها مأوى يقول الناشطون إنهم رصدوا نحو خمسمائة أسرة نزحت إلى تعز وحدها وليس هناك أي دور حتى الآن للحكومة أو المنظمات الدولية في مساعدتهم ولسان الحال يقول إن إفرازات حرب الحديدة كثيرة ومخيفة وتعتبر قضية النازحين وتداعياتها واحدة من أكثرها تعقيدا