هذا الصباح- اكتشافات فلكية جديدة تتفق مع نظرية أينشتاين

29/07/2018
بعد عملية رصد مركزة لنشمل شوهد وهو يقترب من أحد الثقوب السوداء في مركز مجرتنا الشمسية لاحظ علماء الفلك في مرصد تشيلي أن النجمة المعرفة باسم تزايدت سرعته بشكل هائل لدى مروره في أقرب نقطة من الثقب الأسود ساجيتاريوس الذي يبعد ستة وعشرين ألف سنة ضوئية الأرض ويقول العلماء إنهم تمكنوا بعد مقارنة معلوماتهم الجديدة قياسات علماء الفلك السابقة من الكشف عن انزياح لون الطيف الأحمر الموجود في الإشعاعات الوالدة من المجرات والكواكب البعيدة عن مكانه بسبب الجاذبية وهو ما توقعه العالم الفيزيائي ألبرت أنشتاين في نظريته حتى وإن حصلنا على موجات الجاذبية التي تصل إلى أقرب نقطة من الثقوب السوداء ما زال أمامنا الكثير لنقترب من أفق الحدث حيث يتوقع البعض انحرافات قوية عن الجاذبية وتنص نظرية آينشتاين على أن النسيج الكون ليس مجرد فضاء خاو بل كيان أكثر تعقيدا أطلق عليه اسم زمن الفضاء يعكره وجود كتل ثقيلة وتوصف الثقوب السوداء فرصة جيدة للعلماء للتحقق من نظرية آينشتاين استقبل موجودة في قلب درب التبانة الذي يعادي حجمه أربعة ملايين مرة حجم شمسي اليوم ورغم رصد آثار النسبية العامة من قبل فإن علماء فيزياء الفضاء الخارجي أعلنوا أنها المرة الأولى التي يكتشفون فيها حركة نجم قرب ثقب أسود هائل نشر البحث في مجلة فلت وفيزياء الفضاء الخارجي ويقول العلماء إنهم مستمرون في التحقيق من صحة نظرية آينشتاين النسبية العامة لعلمهم أنها لا تشرح كل شيء في الكون لكن أبحاثهم حتى الآن لم تتمكن من دحض نظرية آينشتاين