تحقيق للجزيرة يكشف وثائق وشهادات حصرية من قلب سيناء

29/07/2018
من عتمة الحظر المفروض على منطقة شمال سيناء والغموض الذي يكتنف المنطقة منذ إعلان حالة الطوارئ قبل أربع سنوات جاء فيلم سيناء حروب التيه ضمن برنامج المسافة صفر إذا نجحت الجزيرة بفريق متخف في رصد الأوضاع الميدانية هناك خلال عام كامل تضمن الفيلم صور حصرية للعمليات العسكرية من أرض الميدان لكن الأمر لم يتوقف هنا فقد تمكن الفريق من إجراء مقابلات حصرية مع عسكريين في سيناء أحدهم ضابط ما يزال على رأس عمله في إحدى الكتائب كشف الضابط عن بعض المخاطر التي يواجهونها في الميدان وأبرزها تسريب المعلومات للتنظيمات هناك لكنه لفت إلى أن ذلك لا يتم لأسباب أيديولوجية فقط بل منها ما هو كيدي وانتقامي كما أكد الضابط تأخر استجابة غرفة العمليات لنداءات الاستغاثة عند وقوع بعض الهجمات وهو ما تسبب في وقوع عدد أكبر من الضحايا في صفوف قوات الأمن تمكن فريق البرنامج أيضا من الحصول على وثائق من النيابة العسكرية تؤكد ضلوع أربعة ضباط من العمليات الخاصة في تنفيذ هجمات على مواقع عسكرية بعد انضمامهم لتنظيم الدولة في سيناء كما سلط الضوء على استعانة السلطات المصرية بشخصيات ذات سوابق إجرامية من أجل تأسيس مجموعات قبلية مسلحة لمساعدة قوات الأمن في حربها على الإرهاب لكن قياديا بارزا في هذه المجموعات كشف للجزيرة عن أسباب أخرى غير معلنة لتشكيل هذه المجموعات المسلحة أهمها حماية تجارة التهريب في سيناء ورغم ما يقال عن إخفاقات للجيش المصري في سيناء فإن مقاتلا سابقا في تنظيم الدولة اعترف بأن الجيش تمكن من توجيه ضربات مؤلمة للتنظيم أفقدته قادة من الصف الأول نجحت الجزيرة في كسر الحظر الإعلامي على شمال سيناء وستكشف المزيدة في الجزء الثاني من فيلم سيناء حروب التيه