الكوليرا تعاود الظهور بصنعاء وتحذيرات من تفشي الوباء

29/07/2018
يبدو أن وباء الكوليرا وجد في اليمن ملاذا خصبا ليوزع الموت كيفما شاء فبعد أن شهدت انحسارا نسبيا خلال الأشهر الماضية وها هو يعود ليتفشى مجددا ويبدأ في الانتشار في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات ليكون ربما أسوأ من ذي قبل وفقا للمتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية الذي قال إن تصعيد غارات التحالف السعودي الإماراتي على اليمن هو المسؤول عن تفشي الوباء من جديد مع بداية فصل الصيف الأمطار وزيادة استهداف طيران التحالف لمشاريع البنية التحتية التي تساند انتشار الكوليرا مثل مياه مشاريع مياه الشرب والبنية التحتية للصرف الصحي وغير ذلك في البيئة هذا كله بشكل كبير جدا مع استهداف المستشفيات والحصار المستمر حتى اللحظة كله أدى إلى زيادة ارتفاع معدل الكوليرا والآن نواجه حالة تفشي وباء جديدة ربما تكون أشد من الحالة السابقة سجلت المستشفيات والمراكز الطبية الخاصة في العاصمة صنعاء زيادة في حالات الكوليرا خلال الأسبوعين الماضيين وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف إن السلطات الصحية ومنظمة الإغاثة عملت على مدار الساعة لمنع عودة تفشي هذا الوباء ورغم ذلك فإن تدهور النظام الصحي واستمرار الصراع يقوضان الجهود وفقا لبيان المنظمة مركز الثاني والعشرين من مايو لعلاج الكوليرا في العاصمة صنعاء كان قد حذر قبل أسبوع تكرار تفشي الوباء الذي أودى العام الماضي بحياة أكثر من ألفي شخص ويناشد المركز السلطات الصحية والمنظمات الدولية سرعة تقديم الأدوية والمستلزمات العلاجية والتشخيصية له الحرب في اليمن وما نتج عنها من تراكم الأوساخ وتلوث مياه الشرب بسبب ارتفاع الطلب وعدم القدرة على استيرادها من الخارج أدت إلى عودة تفشي الوباء وارتفاع عدد المصابين به فقد كان ارتفاع معدل الإصابات بالكوليرا منذ أسبوع ينذر بموجة تفشيات جديدة للوباء في اليمن هي الثالثة من نوعها بعد انحسار الموجة الثانية التي بدأت أواخر أبريل من العام الماضي وحصدت أرواح أكثر من ألفي شخص معظمهم أطفال