هذا الصباح-عروض حديقة "لو بي دي فو" تجتذب الآلاف

28/07/2018
بمجرد جلوسك فوق هذه المقاعد تعود بك ذاكرة الزمن مئات من السنين حديقة لبيد فوق الفرنسية التي جسد فيها ممثلون مشاهد تاريخية لبطولات أوروبية وفرنسية جرت خلال العصور الوسطى في مشهد أشبه للأفلام السينمائية لكنه واقعي العرض وجود حيوانات وطيور تتفاعل مع مجريات الأحداث بكل حرفية علاوة على المؤثرات الصوتية التي تضفي مزيدا من الانبهار إنه مكان رائع لا يمكن للمرء تخيل روعته إلا إذا كان حاضرا هنا بالنسبة لي لقد فاق كل التوقعات من الجميل أن تشاهد التاريخ فرنسا وهذه المنطقة بهذه الطريقة أنه أفضل مكان أنشئت هذه الحديقة قبل أكثر من أربعة عقود وكانت في بدايتها مسرحا مكشوفا وسرعان ما تطورت فتحولت إلى واحدة من أكبر مدن الترفيه في العالم الرغبة في تقديم العروض فإن النقاد يرون أن طريقة سرد الأحداث التاريخية ليست دقيقة تماما لكن القائمين على الأمر يقولون إن الهدف هو الترفيه في المقام الأول نحن لسنا مؤرخين ولا نحاول إقناع أحد بشيء نقدم الحدث في قلب شعري أسوق لك مثالا عندما ينضم شاعران قصيدتين في موضوع معين لا بد أن نجد اختلافا في أسلوب الطرح فكل منهما يكتب من منظوره الخاص نحن في هذا العمل يركز على الأسلوب الشعبي الجميل في البطولات والملاحم أكثر من مجرد سرد الوقائع كانت الآراء في هذه التجربة تبقى فكرة لها بريقها وجمهورها الذي يحرص على مشاهدتها والاستمتاع بصور من الماضي