هذا الصباح-علماء كنديون يستخدمون الموجات فوق الصوتية لعلاج ألزهايمر

27/07/2018
حب الحياة يدفع المرء لاختبار كل شيء حتى وإن كان لا يعرف عاقبته هذا ما أقدم عليه سائق شاحنة متقاعد وهاون للموسيقى أصيب بمرض الزهايمر قبل سبعة أعوام وأدرك أن لا علاج حاليا لحالته لقد وافق هو ومجموعة من المرضى على تجريب مفهوم جديد للعلاج ابتكره علماء وأطباء في مركز سان برو للعلوم الصحية في مدينة أونتاريو الكندية وتعتمد التجربة على توجيه الموجات فوق الصوتية إلى الدماغ تحدث فتحة مؤقتة في ما يعرف بالدرع الواقي المسؤول عن منع تسرب الجراثيم من مجرى الدم وإليه وهو ما يمنع وبالتالي حسب العلماء تسرب العقاقير التي تستهدف علاج الأورام السرطانية أو أي أمراض عصبية أخرى تؤدي إلى تلف في نقاط التواصل بين الخلايا ويقول الأطباء أنهم حقنوا فقاعات دقيقة في مجرى الدم في الموضع المطلوب ثم سلطو عليها موجة فوق الصوتية لجعلها تهتز وبذلك تمكنوا من إحداث فتحة في درع الدماغ وإدخال صبغة غير مضرة فيها وأغلقوا الفتحة ويسعد الأطباء حاليا لإعداد خمسة متطوعين للإجراء الطبي نفسه وهم لا يعتزمون في هذه المرحلة ضخ العقاقير حتى ضمان سلامة إجرائهم استقطب البحث اهتمام فريق باحثين في تورنتو وهم يدرسون مدى فاعلية الموجات الصوتية في تفكيك اللويحات الدبقية حول الخلايا العصبية عند مرضى الزهايمر خصوصا بعد أن ظهر انخفاض عددها خلال تجاربهم على الحيوانات في حين يعكف علماء في ولاية نورث كارولاينا الأميركية على معرفة ما إن كان انخفاض ضغط الدم يسهم في درء الإصابة بهذه الأمراض