هذا الصباح-جداريات مصغرة بالعاصمة التشيلية على طريقة برايل

27/07/2018
كثيرا ما يبدع الفنانون في مختلف دول العالم رسم لوحات الجدارية في الأماكن العامة تحمل في الغالب رسائل مختلفة أو تطرح قضايا ولأن جميع شرائح المجتمع بما فيها ذوو الإعاقة تستهدفهم تلك اللوحات قررت جمعية للفنون البصرية في العاصمة التشيلية سانتياغو استنساخ الجداريات بشكل أصغر وعلى طريقة برايل وبهذه الطريقة يستطيع الكفيف المارة بالمكان الإحساس باللوحة ومعرفة الأهداف منها بالنسبة لي فإن هذه الطريقة تفتح عالما جديدا لم يختبره من قبل فكرة أن أكون قادرة على لمس اللوحة والإحساس بمعناها أمر جميل حقا ومؤثر امتلكوا فكرة مسبقة عن مفهوم الألوان ما أعرف شكلها لأني كنت بصيرة من قبل ثم النظر كليا الآن لكن هل سيؤثر الفن وأفهم معناها هذه الفئة المجتمعية أكثر مع الناس هو الهدف الرئيسي لهذا المشروع الذي أطلق عليه اسم يدل على الجدار ويتوقع أن يتوسع قريبا بحيث يصبح أحد المزارات السياحية في الدولة