غارات عنيفة للتحالف السعودي الإماراتي على مدينة الحديدة اليمنية

27/07/2018
تصعيد ضار لغارات التحالف السعودي الإماراتي على الحديدة الساعات الماضية فقط شهدت غارات جوية مكثفة وغير مسبوقة على المدينة اليمنية الساحلية كثافة الغارات تأتي بعد يومين فارقين في الحرب الدائرة منذ ثلاث سنوات ونصف استهدف الحوثيون يوم الأربعاء ما قالوا إنها بارجة حربية سعودية بينما أكدت الرياض أن المستهدف ناقلتا نفط في اليوم التالي قال الحوثيون إنهم شنوا غارة من طائرة مسيرة على مطار العاصمة الإماراتية أبو ظبي مقابل نفي إماراتي حصر الأمر في حادث شاحنة بالمطار تقول شهادات سكان الحديدة إن طائرات التحالف بدأت القصف بعد منتصف الليل وهاجمت معسكرا للشرطة العسكرية التابعة للحوثيين وسط المدينة ومصنعا للبلاستيك في شمالها ومناطق إلى الجنوب فيما تقول مصادر إعلامية حوثية إن الغارات استهدفت محطة إذاعية في المدينة ومرفأ لصيد الأسماك تجدد المعركة في الحديدة جاء على وقع انتهاء أحدث جولات المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيتس الذي غادر العاصمة صنعاء دون أن يفصح لوسائل الإعلام عما دار في محادثاته التي استمرت ثلاثة أيام مع قيادات الحوثيين وحزب علي عبد الله صالح تشعر الرياض وأبو ظبي أكثر من أي وقت مضى الوطأة الثقيلة للحرب التي أطلقتها ربيع تحت شعار استعادة الشرعية في اليمن وإنهاء انقلاب الحوثيين باتت أذرع الحوثيين أطول وضرباتهم أشد إيلاما لكلتا الدولتين ولعل الرياض قصدت كما يقول مراقبون أن تذيق العالم شيئا من مرارة تلك الأزمة التي أخفقت في حلها حين قررت وقف تصدير النفط عبر باب المندب في ذات السياق جاءت أحدث تصريحات الوزير الإماراتي أنور قرقاش يوم الخميس بعد ساعات مما قال الحوثيون إنه استهداف لمطار عاصمة بلاده حين أكد أن الإمارات لن تسمح بتوسع النفوذ الإيراني وخلق نسخة جديدة من حزب الله في إشارة للحوثيين كان هذا هو هدف الحرب الذي لم يتحقق منه شيء في مقابل تضخم أزمة وتضاعف تعقيداتها ودخول أطراف دولية على الخط واستمرار معاناة أكثر من عشرين مليون يمني إلى أجل غير مسمى