تصريح إيراني جديد عن أمن مياه الخليج ومضيق هرمز

27/07/2018
طهران وواشنطن من قال إن الحرب بينهما دبلوماسية وعبر تويتر فقط تدور رحاها أيضا في مضيق باب المندب وهرمز وهجمات الحوثيين على أهداف في أراضي السعودية والإمارات ربما تكون في بدايتها فقط تصريح جديد أو بالأحرى رسالة إيرانية أخرى عن أمن المياه التي تعبر منها صادرات النفط الخليجية يربط معاون قائد الجيش الإيراني لشؤون التنسيق العسكري الأميرال حبيب الله سياري استمرار تدفق صادرات النفط عبر المياه الخليجية ومضيق هرمز بتوفير الجمهورية الإسلامية لأمن تلك المياه والمعابر دعا المسؤول الإيراني القوات الأجنبية القادمة من وراء البحار ويقصد بها الأميركية لترك المياه الخليجية أمواج الصراع الأميركي الإيراني في تلك المنطقة في ازدياد مخيف ومتسارع وإن كانت المواجهة فعليا ليست مباشرة بينهما بل عبر الحلف السعودي الإماراتي من جهة وجماعة الحوثي من جهة ثانية نقل الحوثيون صراعهم خارج بلادهم وغدت أهدافهم برا وبحرا داخل العمقين السعودي والإماراتي بغض النظر عن الروايات المتباينة من أطراف الصراع ثمة حقيقة مفادها أن الهجمات الأخيرة غيرت شيئا في معادلة الحرب اليمنية وفتحت جبهة جديدة في الصراع الأميركي الإيراني غير المسلح مباشرة حتى اللحظة تعليق الرياض لصادراتها النفطية مؤقتا عبر مضيق باب المندب بعد هجوم الحوثيين على مقالة السعودية إنه من ناقلة النفط وقالت الجماعة إنهما بارجة وزورق رسالة إيرانية ما قبل العقوبات الأميركية المنتظرة استهداف مطار أبو ظبي بطائرة حوثية مسيرة ومهما كان حجم الخسائر المادية جرس إنذار آخر من أن طهران لن تبقى مكتوفة الأيدي حتى ينزل عليها عقاب ترامب تطورات الأيام الماضية سبقتها المشادة الكلامية عبر تويتر بين الرئيسين روحاني وترند وقبلها وهدد روحاني وأيده آية الله علي خامنئي بإغلاق مضيق هرمز أمام صادرات النفط الخليجية إذا نفذت الولايات المتحدة تهديدها بوقف صادرات إيران النفطية إلى الصفر بعبارات غير دبلوماسية رد قائد فيلق القدس قاسم سليماني على تصريحات ترينت الموجهة لرئيسه البحر الأحمر لم يعد آمنا بالنسبة للقوات الأميركية وباستطاعة ترامب بدء حرب على إيران لكن نهايتها لن تكون بيده ولا بقرار أميركي صراع الكبار على أرض الغير يبدو أنه وفي هذه المرحلة يمضي على ثلاث مسارات مسار عسكري وساحته اليمن والسعودية والإمارات والبحر الأحمر أيضا العقوبات وقبل أن تدخل حيز التنفيذ خلطت طهران الأوراق ودفعت الرياض نفسها التي وعدت بتعويض النقص الناجم عن وقف تصدير النفط الإيراني لتعليق صادراتها مؤقتا عبر باب المندب المسار الثالث فضائي وهو الدعوى التي رفعتها إيران أمام محكمة العدل الدولية على الولايات المتحدة للنظر في قضية العقوبات المعلنة بعد انسحاب ترامب في مايو أيار الماضي إن الاتفاق النووي أعلنت المحكمة أنها ستعقد جلسات استجواب نهاية الشهر المقبل وكشفت أن رئيسها أقدم على خطوة غير معتادة تمثلت في كتابة رسالة عن القضية يخاطب فيها مباشرة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بانتظار الرد والكشف عنها تستمر رسائل طهران عبر جماعة مسلحة جماعة للمفارقة زادت قوتها بعد الحرب المستمرة منذ ثلاث سنوات سجل فشل الحرب وإخفاقاتها ليشمل فقط عدم عودة الشرعية إلى صنعاء والسلام إلى اليمن في جبهات جديدة مفتوحة لم تكن في الحسبان وجعلت اليوم نفط السعودية في خطر الحرب بالوكالة في المنطقة عمدة على ما يبدو بمعارك أخرى لا على التراب الأميركي ولا على الأرض الإيرانية