هذا الصباح- أساي.. الفاكهة الأشهر في كولومبيا

26/07/2018
ينطلق ليون في طلب رزقه صباح كل يوم في نهر الأمازون بكولومبيا إنه يبحث عن أشجار الآساي لقطف ثمارها هذه الأشجار تصنف من النخيل وتنمو في بيئة الأمازون دون غيرها وسكان المنطقة يعرفون فوائدها منذ مئات السنين كان والدي وأعمامي وجدي يذهبون للبحث عن الآسار في الغابة وعندما أصبحت في سن العاشرة بدأت تسلق الأشجار بحثا عنها وفي سن الثانية عشرة أصبح هذا عملي انتشرت ثمار الأساي في أسواق العالم وتقدم على أن لها فوائد صحية كثيرة في كولومبيا يسمونها شجرة الحياة ونسجت حولها أساطير مختلفة لكن الأهم هو أنها أصبحت مصدر رزق للكثيرين لتسلق الشجرة يجب عليك أولا قاعدتها والتحقق من عدم وجود الأفاع والعناكب التي تسبب الضرر الفائدة المالية تجلبها الفاكهة عندما تقطف بكمية كافية شجرة الوصاية تبدأ تعطي ثمارا من شهر يناير وحتى أغسطس كثير من العائلات في كولومبيا بدأت زراعة أشجار الآساي حول منزلها بعد خمس سنوات من البدء في جني ثمارها لكن محاولات زراعتها فشلت في مناطق أخرى من العالم وفي كولومبيا هناك خطط مستقبلية لزيادة مردودها الاقتصادي شجرة الأشياء موجودة في البرازيل وهم يهتمون بها كثيرا ولديهم معالجات لبعض أنواعها التي تعطي ثمارا مرا لكن في كولومبيا ليس هناك اهتمام بها يتناول سكان الأمازون ثمار بطرق عدة تارة يضفونها البيض المقلي أو الموز المقلي وأيضا يمكن تناولها مع الأرز كما يصنع منها عصير وتقدم مع صحون الايس كريم