سليماني: البحر الأحمر لم يعد آمنا بوجود القوات الأميركية

26/07/2018
سلسلة التهديدات المتبادلة بين إيران والولايات المتحدة مستمرة لكن هذه المرة نبرة الخطاب الصادر من طهران جاءت أكثر حدة على لسان قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني خاطب سليمان الرئيس الأميركي قائلا إن على الترابط التوجه بالحديث إليه وليس إلى الرئيس روحاني إذا كان يريد استخدام لغة التهديد أضاف السليماني أنه سيتولى شخصيا مهمة الرد على التهديدات ترمب ودعاه إلى الحيطة والحذر تطرق سليمان في تصريحاته أيضا إلى البحر الأحمر معتبرا أنه لم يعد آمنا مع وجود القوات الأميركية في المنطقة وأنذر الإدارة الأميركية بأن طهران ستفرض نهاية الحرب إذا بدأتها واشنطن لن يكتفي السليماني بذلك بل وصف الرئيس الأميركي بالمقامر الذي ينتهج أساليب الملاهي الليلية في التعامل مع الدول وقال أيضا إن على التراب أن يسأل جنرالات البنتاغون ووكالة الاستخبارات الأميركية عن إيران قبل إطلاق تهديداته فالذي يبدو كلاعب مع أننا موجودون في مناطق قريبة منكم ولا يمكن أن يتوقعها أو تخطر على بلكون لا يمكنك أن تهدد الإيرانيين وتوجيهه إهانات لهم لرئيسهم يجب عليك أن تعرف وتعيين تقول وأوصيك تسأل المسؤولين الأميركيين السابقين وتستفيد من تجاربه تصعيد واضح إذن في نبرة الخطاب الإيراني تأتي بعد رفض طهران تهديدات أطلقها ترمب حين قال إن إيران تخاطر بعواقب غير مسبوقة لم يعاني منها سوى قلة عبر التاريخ إن هي وجهت تهديدات للولايات المتحدة تحذير جاء ردا على التهديد الإيراني كان أطلقه الرئيس حسن روحاني أنذر فيه أعداء بلاده بما سماها أم الحروب وانتقد فيها الرئيس الأميركي لكن وصول الخطاب المتبادل إلى هذا الحد من التهديد والوعيد بدأ يثير تساؤلات بشأن مدى احتمال تحول المشهد إلى ما هو أبعد من مجرد الكلام