هذا الصباح- في تركيا.. سباق للسباحة بين قارتين

25/07/2018
مدينة إسطنبول الصيفية المشمسة هذه الأيام دفعت آلاف المولعين بالسباحة لعدم التردد لحظة في المشاركة في هذا السباق المفتوح من القارة الاسيوية تسبقهم الهمة العالية للوصول إلى القارة الأوروبية المجاورة في أقل من ساعة واحدة وذلك لأن مضيق البوسفور التركي كان حاضن الحدث 6 كيلومترات ونصف المسافة البحرية الفاصلة بين الضفتين وقد خلا المضيق أثناء السباق من جميع السفن والمراكب السياحية ليترك للسباحين القادمين من خمسة وخمسين دولة فرصة التنافس يتفق الصباحون على أن موج البحر كان أكبر تحد واجهوه في مجمل البطولة لكن الغلبة للأقوى أصعب شيء هو الموج خاصة في آخر كيلومترين من السباق رغم وجود فائزين في السباق فإن الجميع شعر بالفوز والإنجاز لتمكنه من قطع مسافة ليست بالقليلة يسجل اسمه عابر للقارات