هذا الصباح- الشاي الصيني.. سر الأجداد ومذاق بنكهة الأساطير

25/07/2018
الشاي نبتة يعرفها العالم كله ولكنها واحدة من أساطير الصين التي لا بد أن يقف الإنسان مبهورا أمام حقولها الممتدة كبساطة أخضر تميل فالشاي والصين وجهان لعملة نادرة يحصد المزارعون شاي الربيع في المزارع بمقاطعة قويجو جنوب غربي الصين تشارك فيها الصينيات لأنها جزء من تاريخهم فبكل الحب يتعاملون مع محصول الشاي الذي يحصد في فترة ارتفاع درجة الحرارة من قبل المزارعين الذين يعملون لأكثر من عشر ساعات يوميا لجمعة يتم فورا الشاي ثم معالجتها لتخضيرها وتصنف أنواع الشاي الصيني بالاعتماد على طريقة المعالجة بعد القطف ولكل نوع ما يميزه ويوجد منه العديد من الأنواع أهمها الشاي الأسود والأخضر والأبيض وشاي وجميع هذه الأصناف الأربعة تأتي من نبات الشاي كاميليا سينينسيز فبحسب السكان المحليين هنا فهم يؤمنون بفوائد الشاي الصيني بشكل عام على صحة الإنسان فكثير من الناس هنا يشربونه لأهداف عديدة من كمكافحة الشيخوخة وتخفيف الوزن كما أنهم يؤمنون أيضا خصائص الشاي الصيني يمكن أن تساعد في حماية الجسم من البكتيريا الضارة اشتهر استخدام الشاي مشروبا في الصين منذ عام قبل الميلاد إذ يتم استهلاكه أكثر من أي مشروب آخر حول العالم