الحر يقتل 60 يابانيا والسلطات تدعو المواطنين للحذر

25/07/2018
يحاول اليابانيون مواجهة الحر غير المسبوق بوسائل مختلفة ففي الشوارع والساحات العامة تم تركيب أجهزة تطلق رذاذ المياه لمساعدة الناس على تحمل ارتفاع درجات الحرارة تسببت موجة الحر الشديد في وفاة عشرات ونقل أكثر من اثنين وعشرين ألف شخص إلى المستشفيات لتلقي العلاج الحر لا يطاق هذه أول مرة أضطر فيها لتشغيل جهاز التكييف في المنزل طوال اليوم أصبحت أفكر فيما يمكن أن يحدث لنا لو انقطعت الكهرباء ارتفعت درجة الحرارة في مدينة كوماغنغ في محافظة سيتم شمالي طوكيو إلى إحدى وأربعين درجة وعشر درجة وهي أعلى درجة حرارة تسجل في البلاد حتى الآن ارتفاع درجات الحرارة في اليابان إلى مستويات غير مسبوقة دفعت الكثيرين للخروج إلى الحدائق العامة والمسابح للاستمتاع بهذه المياه المعيشة ودفعت أيضا بعض المسؤولين للتدخل لمواجهة موجة الحر الشديد فقد شاركت يوريكو كويكي محافظة طوكيو ومسؤولون من الحكومة في مناسبة للأوتشيا ميزو وهو تقليد قديم يعني رش الماء في محاولة لتخفيف الحرارة ويأمل المنظمون أن يشجع هذا الحدث مزيدا من الناس على القيام بخطوات مشابهة قد يخفف الحرارة بضع درجات بالإضافة إلى ذلك فإن تجمع الناس وتعاونهم يشجعهم على تحمل الحرارة سيكون له تأثير سلبي على السياحة فقد أدى لإلغاء العديد من المناسبات والاحتفالات حيث أعلنت إدارة مدينة كيوتو إلغاء احتفال ديون التقليدي الشهير الذي لم يتوقف منذ انطلاقه عام كما أعلنت بعض المدارس بإلغاء الدروس الصيفية وحصص السباحة بعد أن ارتفعت درجة حرارة مياه المسابح إلى درجة وأعلنت اللجنة الأولمبية اليابانية المنظمة بأولمبياد طوكيو عام أن معظم السباقات ستبدأ من السادسة صباحا لتجنب الحر فادي سلامة الجزيرة طوكيو