الجيش الإسرائيلي يستنفر منظوماته الدفاعية بالجولان المحتل

25/07/2018
على الرغم من إسقاط المضادات الجوية الإسرائيلية مقاتلة سورية من نوع سوخوي إلا أن الطيران الحربي السوري عاد ليحلق بكثافة في أجواء الجولان السوري وتحديدا عند خط وقف إطلاق النار في منطقة حوض اليرموك حيث تشن الطائرات الحربية السورية منذ ساعات الصباح غارات جوية عنيفة هذه الغارات تأتي في إطار محاولات النظام السوري إعادة السيطرة على المناطق الواقعة على خط وقف إطلاق النار وهو يحاول إحكام السيطرة على هذه المنطقة من محورين محور درعا في الجنوب ومن محور القنيطرة في شمال هضبة الجولان السوري المحتل لغارات جوية عنيفة تستهدف هذه المنطقة منذ ساعات الصباح وكذلك هو الحال في الأيام الماضية هذه الغارات قريبة جدا من خط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل ولأنها كذلك فقد أبقى سلاح الجو الإسرائيلي الدفاعات الجوية الإسرائيلية على أهبة الاستعداد القصوى تحسبا لأي تطور أو تدهور أمني لا سيما أن احتمال أن تتكرر عملية اختراق الطائرات الحربية السورية الأجواء في الجولان المحتل مازالت واردة وأيضا احتمال أن تتصدى الدفاعات الجوية الإسرائيلية بصواريخ قد تطلق من العمق السوري إسرائيل تشدد على أنها ربما سلمت بعودة قوات النظام التي بدأت تسيطر على كامل القرى والبلدات السورية القريبة من خط وقف إطلاق النار لكن إسرائيل تشدد على أن قوات النظام يجب أن تلتزم وروح اتفاق فض الاشتباك الموقعة عام بحذافيره وأنها لن ترضى أي انتهاك لهذا الاتفاق ونحن نسمع الآن أيضا المزيد من الغارات الجوية التي تنفذ وتشن على هذه المنطقة