من الفيسبوك للدرجات النارية.. تعرف على الدعاية الانتخابية بباكستان

24/07/2018
على دراجة نارية متواضعة بل ومشيا على الأقدام في بعض الأحيان يسعى شيخ رشيد للوصول للناخبين ليوصلوه بدورهم للبرلمان في المقابل تستعرض الدكتورة ياسمين ما تمتلكه من سيارات دفع رباعي باهظة الثمن بهدف إقناع الناخبين بقوتها وقدرتها بالتالي على حل مشاكلهم تباين صارخ في أساليب المترشحين للانتخابات العامة وإن اتحاد الهدف انخرطت في السياسة منذ كنت في الجامعة وابتدعت أسلوبي وذاك أنا دائما بين الناس ولست ممن يصورون أنفسهم على أنهم نخبة السياسيين كوني بين الناس للأحزاب السياسية والدينية ومرشحيها المتنافسين في انتخابات باكستان وسائل تقليدية وأخرى مستحدثة لإطلاع الجماهير على تفاصيل البرنامج والوعود الانتخابية الإعلانات في المقدمة والتواصل عبر الصحفيين ولو بطريقة تبدو غير لائقة خيار متاح دائما لكن الجديد هذه المرة وسائل التواصل الاجتماعي توفر الهواتف الذكية هو الإنترنت خدمة للمترشحين لكنها أيضا فتحت المجال أمام جمهور الناخبين ليتواصلوا أكثر وهو ما مكن الناخبين حتى من توجيه انتقادات للمترشحين في مناطق باكستان النائية يبدو المشهد الانتخابي أكثر بساطة وخاصة أساليب المترشحين فمعظمهم يعتمد على النظام القبلي للوصول إلى البرلمان وبينهم إقطاعيون يملكون مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية ويتحكمون حتى في مصائر من فوقها مميزات أو ربما من عيوب قانون الانتخابات في باكستان أنه يسمح لأي مترشح أن يترشح عن أكثر من دائرة انتخابية واحدة في نفس الوقت ما يعني أن الفوز ولو بمقعد واحد أمر شبه مضمون في المقابل للناخب حق المشاركة مرة واحدة فقط وفي دائرة واحدة لا غير عبد الرحمن مطر الجزيرة راولبندي