روسيا: عودة أكثر من 2000 لاجئ سوري من لبنان

24/07/2018
روسيا تحشد جنودا تقول إنها تبحث من خلالها إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم والبعض اعتبر ذلك تسويق لاستتباب الأمن وتوفر الظروف الملائمة لرجوع من فروا من الحرب إلى الشتات فموسكو الباحثة عن مساندة دولية لوضع آلية لذلك تسعى بالتوازي مع المحادثات التي يجريها مسؤولون في باريس وبرلين وأنقرة إلى دعم جهود الدبلوماسية بتحركات عملية ترصد عودة عدد من اللاجئين من أوروبا ودول الجوار المكاتب المحلية باستقبال اللاجئين وتوزيعهم وتوطينهم مفتوحة في سوريا من خلال معبر الصالحية بمحافظة دير الزور ومعبر أبو الظهور في محافظة حلب ومعبر ثالث في تدمر لقد عادوا إلى سوريا خلال الأيام الأخيرة 2416 شخصا عن طريق معبر نصيب الحدودي مع الأردن ومعبر الزمراني مع لبنان وقد سارع لبنان عبر مكتب رئيس الوزراء سعد الحريري إلى الترحيب بمقترحات موسكو وتأكيد ترقب لبنان لخارطة الطريق التي ستعتمد لمعالجة أزمة بدا واضحا تأثره بها ولم تجد حرجا كما الأردن في السطح بذلك تستغل موسكو بذلك وفق كثيرين حساسية الملف بالنسبة إلى لبنان والأردن لتحريك ما تسميه ملف التسويات عبر مخاطبة وواشنطن بشأن وضع خطة مشتركة لعودة اللاجئين لكنها عادت لتشترط البقاء العسكري الأميركي في سوريا بتعاونها معها ودمشق في هذا الملف في خطوة اعتبرها البعض محاولة للضغط لضمان الموافقة الأميركية مسار يبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حظ الدعم له في أوروبا أيضا عبر تقديمه باعتباره خطة شاملة وبحثه في لقاءاته مع المسؤولين في كل من برلين وباريس رافق ذلك تأكيدات الدفاع الروسية على توفر الظروف الملائمة لعودة أكثر من مائة ألف لاجئ قريبا من دول أوروبية وأهمية التنسيق بين روسيا ودول الاتحاد الأوروبي بخصوص ذلك