توقف الحملات الانتخابية بباكستان قبل يوم من الانتخابات البرلمانية

24/07/2018
توقفت الحملات الانتخابية بعد أسابيع من بدء ها لتعطي فرصة لقادة الأحزاب والمرشحين لالتقاط أنفاسهم والاستعداد ليوم الاقتراع يوم يحدد من سيجلس في البرلمان ومن باكستان في السنوات الخمس المقبلة وعود سخية قطعاها قادة الأحزاب أهمها محاربة الفساد وتحسين الظروف المعيشية والاقتصادية والصحية والتعليمية إضافة إلى تطوير بنيتها التحتية مراكز قياس الرأي لا تتوقع تغيرات كبيرة لا أرى أي نقلة رئيسية في الاقتصاد أو السياسة العامة أو السياسة الخارجية للبلاد قد تحدث تغيرات بسيطة في علاقات باكستان مع الغرب والشرق وتتباين آراء الشارع الباكستاني في وعود الأحزاب لكن ثمة إجماع على بعض القضايا نتطلع إلى أن تقضي الحكومة المقبلة على الإرهاب بغض النظر عن الفائز فلا يهمني إن فاز حزب الإنصاف أو حزب الشعب وحزب الرابطة الإسلامية ما يهمني هو الاستقرار نأمل أن يكون هناك تغيير لدينا مشكلات كثيرة وقديمة كتوفير المياه والمصارف والصحة نأمل أن تقلد الحكومة المقبلة حكومات العالم وتوفر لنا الأساسيات كثيرون أبدوا عدم اكتراثهم بمن يحكمون وكيف يحكم في بلد تزيد فيه نسبة الفقر على في المائة وطموح أغلبهم هو توفير المستلزمات الأساسية من غذاء ومياه ومسكن وملبس وتعليم وصحة توقفت الحملات الانتخابية التي تخللتها وعود سخية قطعها قادة الأحزاب للشعب الباكستاني ويتطلع الناخبون أن تترجم هذه الوعود من قبل الذي ستأتي به صناديق الاقتراع إلى واقع ملموس لحمد بركات الجزيرة